معلومات عنها

هي ممثّلة ومقدّمة برامج لبنانيّة. أطلّت على الجمهور اللّبناني للمرّة الأولى من خلال دور امرأة مدمنة المخدّرات في المسلسل اللّبناني "من أحلى بيوت راس بيروت" الذي كتبه الكاتب اللّبناني مروان نجّار وأخرجه اللّبناني ميلاد أبي رعد. ثمّ أطلّت للمرّة الثّاني بدورٍ جريء طاولته انتقادات كثيرة في فيلم "My Last Valentine In Beirut" السّينمائي للمخرج اللّبناني سليم التّرك ثمّ فيلم "حبّة لولو" السّينمائي للمخرجة اللّبنانيّة ليال راجحة، وبعده في فيلم "شي يوم رح فلّ" للمخرجة نفسها. إلى جانب ذلك، تقدّم لورين برنامجًا إذاعيًّا عبر أثير إحدى الإذاعات اللّبنانيّة تتحوّل فيه إلى Fashion Police بحيث تقيّم إطلالات المشاهير العرب والأجانب وأزيائهم وتنتقدها على الهواء. أدوراها الجريئة والمختلفة لطالما عرّضتها لانتقادات كثيرة، لكنّها رغم ذلك استطاعت أن تصنع لنفسها إسم معروف في مجال التّمثيل.