معلومات عنها

بعمر العشر سنوات فقط، كان لفرح الموجي من مصر فرصة الوقوف على مسرح دار الأوبرا المصري والغناء على خشبته أمام جمهورٍ كبير استمتع بصوتها وأدائها المميّزين. وفي هذا السنّ تحديدًا، كانت فرح قد بدأت الغناء في المنزل ليكتشف والدها موهبتها الفريدة ويساعدها على تنميتها. وبالفعل، طوّرت فرح أداءها بسرعةٍ قياسيّة لتُصبح متمكّنة في الغناء بشكلٍ مُلفت رغم أنّها لم تدرس أصوله في أي معهد. تميل إلى الأغاني الطربيّة دون سواها، وتحبّ الإستماع إلى أغنيات المطربة الكبيرة الراحلة فايزة أحمد والنّجمة نانسي عجرم. تابعت فرح المواسم الثّلاثة الماضية من برنامج The Voice بنسخته العربيّة للكبار، ولأنّها أحبّته لم تتردّد في المشاركة بالموسم الأوّل من The Voice Kids.