معلومات عنه

من عاصمة الضباب ظهر في سماء الكرة العالمية قمر شع ضوؤه داخل المستطيل الأخضر، إنه فرانك جيمس لامبارد. ولد لامبارد ببلدة رومفورد، وهي بلدة كبيرة تقع شرق لندن. لامبارد يعتبر الابن للاعب الإنجليزي الدولي السابق فرانك لامبارد جونيور الفائز مرتين بكأس الـ FA Cup مع فريق ويست هام. نجم خط الوسط تشيلسي عائلة لامبارد تتعلق بعائلة رياضية أخرى هي عائلة ريدناب، ومن هنا يظهر أن لامبارد يعتبر من عائلة كروية بنسبة 100% متمثله به وبوالده وعمه ريدناب وغيرهم. انضم لامبارد لأكاديمية ويست هام عندما كان والده مساعد مدرب الفريق بذلك الوقت عام 1994، وبعدها بعام وقع عقد مع الفريق. في أكتوبر من العام 1995 أعير لامبارد من وست هام إلى سوانزي سيتي، وهو فريق بالدرجة الثانية الإنجليزية في ذلك الوقت. شارك معه في 9 مباريات بالدوري وإثنتان بالكأس سجل خلالهم هدف واحد ليعود بعدها لويست هام خلال يناير 1997. بعد عودته إلى ويست هام أصيب لامبارد في مباراة ضد فريق أستون فيلا ليغيب عن موسم عام 1996/1997، ولكنه عاد بموسم 1997/1998 وسجل أولى أهدافه مع ويست هام أمام فريق بارنسلي، موسم 1998/1999 أصبح لامبارد لاعباً أساسياً بفريق ويست هام ليبدأ بنثر إبداعاته أمام جماهير ومتابعي الدوري الإنجليزي. في موسم 2000/2001 قرر لامبارد الرحيل عن ويست هام، بعدها تلقى عروض كثيرة كان من بينها تشلسي وليدز وأستون فيلا ولكنه في النهاية فضل تشلسي لينضم له خلال منتصف شهر مايو من العام 2001 حيث وقع معه مدرب تشلسي السابق الإيطالي كلاوديو رانييري بصفقة بلغت 11 مليون باوند ليبدأ الفتى الإنجليزي رحلة جديدة في مسيرته الكروية. تشيلسي انتقل لامبارد لتشلسي وهو خائف من خوض هذه التجربة لأنه يعلم ما يملكه تشلسي من لاعبين وقتها أمثال روبيرتو دي ماتيو وجيانفرانكو زولا ودينيس وايز وديدييه ديشامب وغيرهم ولكنه كان له حضوره بعد اعتزال ديشامب وتراجع مستوى دي ماتيو ليصبح لاعبا أساسيا وشارك لامبارد بجميع مباريات الموسم ولم يغب سوى عن لقاء واحد وفي الموسم التالي شارك لامبارد بفاعلية أكبر وساهم مع تشيلسي في دوري الأبطال بالوصول لدور الستة عشر واحتّل مع الفريق المركز الرابع. وفي الموسم التالي قدم مستوى أكثر من رائع وعطاء خيالي في الميدان وساهم مع زملائه في وصول تشلسي لدور الأربعة من دوري أبطال أوروبا قبل خروجه من نادي موناكو الفرنسي كما أحتل لامبارد مع تشلسي المركز الثاني خلف أرسنال البطل. وفي هذا الموسم وحتى الآن لامبارد جزء لا يتجزأ من تشلسي ويعد من أعمدة الفريق إلى جانب ماكاليلي وجون تيري وبيتر تشيك. وساهم لامبارد بأهدافه الحاسمة في محافظة تشلسي على المركز الأول وبفارق مريح ليتوج تشيلسي باللقب بعد أن غاب عنه مدة 50 سنه وكان للامبارد الدور المهم والفعال لتتويج تشيلسي باللقب في الموسم الذي تلاه وكذلك شارك في ايصال نادي تشيلسي لاول مره في تاريخ النادي إلى نهائي دوري ابطال أوروبا حيث خسروا بركلات الترجيح بعد التعادي 1-1، وكان لامبارد هو من سجل لتشيلسي وفي موسم 2008-2009 قاد لامبارد حمله انتشال تشيلسي من المركزالخامس حيث تتدنت نتائج النادي. فقادهم للمركز الثالث بواسطه أهدافه الحاسمة التي انقذت الفريق في أكثر من مره من التعادل. وفي موسم 2009-2010 قدم لامبارد أداء استشنائي حيث سجل لنادي في الدري الإنكليزي 22 هدفا ومجموع اهدافه في جميع البطولات هو29 هدف ليقود تشيلسي لثنائيه تاريخيه لنادي تشيلسي (كأس إنجلترا والدوري الإنجليزي) لامبارد مع المنتخب الإنجليزي بدأ فرانك لامبارد مشواره في عام 1999 مع المدرب الأنجليزي الكبير كيفن كيغـان الذي دعى لامبارد للمشاركة ولكنه لم يُختار بعدها للمشاركة في يـورو 2000 بسبب تواجد العديد من النجوم في مركزه مما قلل الأستفادة منه برغم صغر وكان وقتها لامبارد قائدا لمنتخب تحت 21 سنة الأنجليزي وبقي لسنتين أخرىتين قبل أن يتولى اريكسون قيادة المنتخب ولكن لامبارد لم يختار أيضا للمشاركة في مونديال 2002 ولكن مع الخروج المخيب للأنجليز أصبح لامبارد ركيزة من ركائز المنتخب وشارك في يورو 2004 الأخيرة في البرتغال وساهم بأهدافه التي سجلها في مرميي كرواتيا وفرنسا بتأهل الفريق قبل خروجه من البرتغال بركلات الترجيح في دور الثمانية ويومها سجل لامبارد في المباراة وفي ركلات الترجيح. كما أختير لامبارد من نجوم البطولة بعد أدائه الرائع. ألقابه مع تشلسي الدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات (2004/2005، 2005/2006، 2009/2010) كأس إنجلترا 4 مرات (2007)(2009)(2010)(2012) كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة مرتان (2005، 2007) الدرع الخيرية مرتين (2005)(2009) دوري أبطال أوروبا مرة (2012/2011) دوري أوروبا مرة (2013/2012) كأس إنترتوتو مرة (1999)