معلومات عنه

في سنة 1996، وقع إيتو عقدا مع النادي العملاق ريال مدريد الإسباني، وكان عمره آنذاك 15 عاما وبدأ مسيرته مع ريال مدريد ب.بدأ مسيرته الاحترافية مع نادي ليغانيز موسم 1997-1998(دوري الدرجة الثانية الإسبانية)، ولعب 28 مباراة سجل فيها 3 أهداف قبل أن يعود إلى ريال مدريد في موسم 98/99 لكنه لعب مباراة واحدة فقط، فأعير مرة أخرى إلى نادي إسبانيول بين يناير 1999 ويونيو 1999 ولكنه لم يلعب أي مباراة، وعاد مرة أخرى إلى مدريد حيث لم يلعب مباريات كثيرة بسبب تواجد النجم الإسباني الصاعد راؤول وفرناندو موريانتس أو المنضم حديثا نيكولا أنيلكا.وفي يناير 2000، نادي ريال مايوركا أعار إيتو من ريال مدريد لمدة ستة أشهر مع خيار الشراء.2004-2000، مع أحقيته لشراء إيتو، أتم مايوركا الصفقة بقيمة 4.5 مليون أورو، ومنذ موسمه الأول احتل النادي المركز الثالث في الليجا الإسبانية خلف كل من ناديه السابق ريال مدريد وديبورتيفو لاكورونيا وتأهل إلى دوري أبطال أوروبا. ساعد إيتو النادي كثيرا بتسجيله 11 هدفا، الموسم التالي كان أكثر كارثية للنادي بسبب احتلاله المركز 16 بفارق ثلاث نقاط عن أول الهابطين نادي لاس بالماس، إيتو والذي كان معدل أهدافه ضعيفا بـ6 أهداف فقط وذلك بسبب مشاركته مع المنتخب الكاميروني في مسابقة كأس الأمم الأفريقية.في الموسمين التالين كان النادي متوسط الليجا (المركز 9 و 11) صامويل إيتو سجل 31 هدفا في 71 مباراة، وفي عام 2003 فاز مايوركا بكأس الملك ضد نادي ريكرياتيفو هويلفا بثنائية إيتو. تميز هذا الموسم بمبارايتين ضد ناديه السابق ريال مدريد، فاز مايوركا في الأولى بالدوري بنتيجة 5-1(هدف لإيتو)، والأخر فيدور الربع النهائي لمسابقة كأس الملك 4-0 (هدفين لإيتو).خلال موسم 2003/2004، بلغ فريقه الدور الرابع من كأس الإتحاد الأوروبي، في 2004 بعد أربع سنوات في مايوركا، غادر النادي وهو أصبح الهداف التاريخي لها حتى الآن ب67 هدف.2009-2004 : تم انتداب إيتو من طرف نادي برشلونة عام 2004 من الغريم التقليدي ريال مدريد بقيمة 24 مليون أورو، وشكل ثلاثي هجومي مع الساحر البرازيلي رونالدينيو والفرنسي لودوفيك جيولي.في أول موسم له، وسجل ايتو 24 هدفا في الدوري الإسباني، وأربعة في دوري أبطال أوروبا وحصل على البطولة.أنتخب من قبل المشجعين أفضل لاعب في الفريق هذا الموسم في الفترة 2004-2005.على الرغم من خيبة الأمل من عدم التأهل مع المنتخب الكاميروني لنهائيات كأس العالم 2006، أصبح إيتو بشيشي (هداف) الدوري الأسباني خلال موسم 2005-2006 برصيد 26 هدفا، 6 في دوري أبطال أوروبا مع الهدف الذي سجله في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد نادي أرسنال الأنجليزي.خلال موسم 2006-2007، أصيب إيتو خلال لقاء دوري أبطال أوروبا بين نادي برشلونة مع فيردر بريمن الألماني وغاب لخمسة أشهر، وتوقف عداد إيتو ب11 هدفا في 19 مباريات في الدوري، لكن برشلونة فقد لقبه لصالح ريال مدريد المنافس وخسر في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.في صيف 2007، تييري هنري وقع لنادي برشلونة للعب في نفس منصب إيتو الذي أصيب في بداية الموسم خلال مباراة ودية ضد نادي إنتر ميلان الإيطالي، وفي الوقت نفسه، أعلن نادي أي سي ميلان الإيطالي بطل أوروبا عام 2007 أكثر من 60 مليون أورو لجلب إيتو، لكنه رفض العرض وأراد البقاء في إسبانيا، وعاد في الوقت المناسب للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية 2008 مع المنتخب الكاميروني. في عام 2008، نادي برشلونة عمل الكثير من التغييرات خلال فصل الصيف طلق بالتراضي مع المدرب فرانك ريكارد وإستعنى بلاعبه الإسباني السابق جوسيب جوارديولا الذي أدى إلى فسخ النادي لكل من عقدي الساحر البرازيلي رونالدينيو الذي هبط مستواه واللاعب البرتغالي ديكو إلى كل من ناديي أي سي ميلان الإيطالي ونادي تشيلسي الأنجليزي على التوالي بالنظر إلى اعتبارهما مثيران سلبيا على النادي، ودخل القائمة أيضا صامويل إيتو والذي أعلنت الفرق الأوروبية سعيها لضمه منها (تشيلسي وأي سي ميلان وليون وتوتنهام)وأكثر غرابة مثل نادي بونيودكور الأوزبكستاني، ولكن إيتو صرح بأنه يرغب باللعب في بطولة أقوى، وبعد تسجيله لـ8 أهداف في المباريات الودية قرر جوسيب جوارديولا الإبقاء عليه فقدم موسما رائعا بتسجيله 30 هدفا في 36 مباراة خلف اللاعب الأورجواياني دييجو فورلان لاعب نادي فياريال.يوم 27 مايو سنة 2009 في روما، الكاميروني صامويل إيتو كان واحد من مهندسي فوز نادي برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 بهدف في الدقيقة 10 بعد خدمة من إنيستا، وفاز في عام 2009 مع نادي برشلونة بثلاثية تاريخية : البطولة الإسبانية ودوري أبطال أوروبا وكأس إسبانيا وكان جزءا من صانعي الموسم الاستثنائي لنادي برشلونة.يوم 27 يوليو 2009، تم انتقال إيتو إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي مقابل اللاعب زلاتان إبراهيموفتش و 46 مليون أورو لمدة 5 سنوات بعدما إستغنى عنه مدرب البرصا جوسيب جوارديولا، وأعطي الرقم "9" لإيتو، ولعب إيتو المباراة الأولى في نهائي كأس السوبر الإيطالي ولكنه خسرها أمام نادي لاتسيو في العاصمة الصينية بكين.طوال الموسم، لعب إيتو في الجانب الأيسر من الهجوم سبب تفضيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو للأرجنتيني دييجو ميليتو في قلب الهجوم في موقف جديد، ولكن إيتو أبان أنه يستطيع اللعب في كل الأمطنة الهجومية والتسجيل أيضا الأهداف الحاسمة بما في ذلك ضد نادي تشيلسي في ستامفورد بريدج خلال ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2009-2010 أو ضد فيورنتينا في الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا.في 22 مايو 2010، فاز إنتر ميلان بلقب دوري أبطال أوروبا بتغلبه على نادي بايرن ميونيخ الألماني (2-0)، الكاميروني صامويل إيتو أصبح أول لاعب في التاريخ يفوز سنتين على التوالي في بالثلاثية مع إثنين من أندية مختلفة (إنتر ميلان وبرشلونة)، كما أنه من ضمن القلة من اللاعبين الذين فازوا مرتين متتاليتين بدوري أبطال أوروبا مع ناديين مختلفين.في ديسمبر 2010، حقق إيتو مع ناديه الإنتر كأس العالم للأندية سنة 2010 بعد تسجيل هدف ومساعدة باديف في الهدف الثاني لتنتهي (3-0).ساهم صامويل إيتو في تتويج نادي الإنتر بلقب كأس إيطاليا سنة 2011 بعد تسجيله هدفين من أصل ثلاثة قادتهم إلى منصة التتويج على نادي باليرمو.في الانتقالات الصيفية عام 2011، انتقل إيتو إلى صفوف نادي أنجي الروسي.