معلومات عنه

شاتاي أولوصوي البرج الفلكي: الميزان ولد الممثل التركي الوسيم وعارض الأزياء شاتاي أولوصوي في الثالث والعشرين من سبتمبر عام 1990، في مدينة اسطنبول التركية، لأم بوسنية وأب بلغاري من أصل بوسني. دخل مجال عروض الأزياء منذ سن الثامنة عشر، وبعد سنتين، أي عام 2010 حصل على لقب أفضل عارض أزياء في تركيا. بعد انتهائه من الموحلة الثانوية، التحق بكلية الزراعة، جامعة اسطنبول، وفي الوقت ذاته بدأ بأخذ دروس في التمثيل. شارك بدورًا صغيرًا في الدراما التركية البوليسية الشهيرة "الشوارع الخلفية"، ولكن بدايته الحقيقية في مجال التمثيل اعتبرت منذ وقوع الاختيار عليه لتجسيد شخصية "أمير صراف أوغلو" الشهيرة في الدراما التركية الناجحة "أسميتك فريحة" والذي قام شاتاي ببطولتها بالاشتراك مع العملاقة الصغيرة هازال كايا والنجمة وحيدة جوردم. وقد حقق ذلك المسلسل شهرة واسعة في تركيا والوطن العربي، وحقق نجاحا كبيرًا في موسمه الأول والثاني، إلا أن بعد انسحاب هازال كايا بنهاية الموسم الثاني وقرارها بعدم المشاركة في الموسم الثالث، قررت شركة الإنتاج تغيير اسم المسلسل من "أسميتك فريحة" إلى "طريق أمير" إلا أنه سرعان ما توقف عرضه بعد حلقات قليلة لأنه لم يحقق النجاح المتوقع له. وقد اكتسب شاتاي شهرة واسعة في تركيا والعالم العربي وغدا واحدًا من أشهر النجوم الشباب في تركيا بسبب هذا المسلسل. شارك بعد ذلك في بطولة الفيلم التركي الناجح "نسور الأناضول" بالاشتراك مع عدد من نجوم تركيا كالنجمة أوزجى أوزبرنجي والنجم إنجين ألتان دوزياتان، والنجمة "إيكين توركمان" والنجم "ألبير سالدران" وغيرهم من النجوم الشباب. جاء بعد ذلك مشاركته المتميزة في بطولة الدراما الشبابية الناجحة على مستوى العالم أجمع "مد وجزر" والذي يقدم فيه شاتاي دور البطولة بجانب النجمة الجميلة ملكة جمال تركيا النجمة "سيريناي ساركايا"، وقد عاش شاتاي علاقة عاطفية جمعته بشريكته في المسلسل سريناي ساركايا أفردت لها الصحف صفحاتها لأشهر عديدة، إلا أنها سرعان ما انتهت بالانفصال، بينما النجمين لازالا يعملان سويًا في مسلسل "مد وجزر". "مد وجزر" دراما تركية شبابية حظي الموسم الأول منها على أعلى نسبة مشاهدة من بين مسلسلات موسم عام 2013 في تركيا. المسلسل بطولة النجم «شاتاي أولسوي» وتشاركه البطولة الجميلة «سيريناي ساركايا»والممثل «باريش فالاي» المعروف باسم «علي» في مسلسل «إيزل». ومن تأليف كلا من «إيجى يورنتش»،و«ملك جينش أوغلو»، وإخراج «علي بيلجن»، ومن إنتاج شركة القمر للإنتاج الفني، والمسلسل مأخوذ قصته عن المسلسل الأمريكي الشهير The OC، وتعرض حلقات الموسم الثاني حاليًا على الشاشات التركية. تعرض شاتاي أولسوي العام الماضي، وتحديدًا في مارس 2013، إلى أحداث مؤسفة حيث أعلنت قوات الشرطة التركية أنه تم القبض على ما يقارب 38 نجم من نجوم تركيا بتهمة تعاطي والاتجار بالمخدرات، فيما أسمته شرطة إسطنبول باسم "عملية رجل الصحراء"، ومن ثم تم الإفراج عن بعض الممثلين لثبوت عدم تعاطيهم المخدرات فيما تم احتجاز البعض الآخر على ذمة التحقيق، بينما تم الحكم بالحبس على أخرين، في القضية التي عرفت إعلاميا بفضيحة المخدرات. وكان شاتاي أولسوي أول هؤلاء المتهمين، وكذلك النجمة جيزام كاراجا التي اعترفت اثناء التحقيق بتعاطيها المخدرات ولكن أنكرت تهمة الاتجار بها، كما أن أقوالها تضاربت مع أقوال صديقها المقرب آنذاك شاتاي أولسوي، مما أدى إلى ابتعادها عنه فيما بعد وانتهاء صداقتهما. كذلك كان من بين المتهمين النجم جمال هونيل، والنجم كينان إمير زالي أوغلو، والنجم مراد يلدريم، والنجمة بيراك توزوناتاش، والنجم إنجين ألتان دوزيتان، والنجمة أوزجى أوزبرنجي، والنجم إلكار أكسوم، والنجمة نهير أردوغان، وشاهين إيرماك، وصرب أباك، ورضا كوجا أوغلو، وكوراي جانديمير، وجوكشى أوزيول، وإنجين جونايدن، وغيرهم الكثير من الأسماء اللامعة في مجال الفن في تركيا، وقد تم إخلاء سراح معظمهم بعد التأكد من عدم اتجارهم بالمخدرات وكان شاتاي أولسوي من بينهم، بينما قضايا البعض لم تزل قائمة في المحاكم التركية ولم يتم الفصل فيها بعد.