معلومات عنه

باحث أمني .من آرائه:هناك فساد يمارسه مراقبي البلدية حيث ان بعضهم يمتلك محلات يعمل بها عماله مخالفه او انهم يحصلون على مقابل منهم نظير عدم توجيه مخالفه لهم.وزارة التجارة مسؤوله عن التستر التجاري وتشارك به من خلال قله المراقبين كما ان بعض الموظفين بها شركاء في التستر عبر فتح مشاريع تجاريه تعمل بها عماله وافدة.(سائقي الليموزين الاجانب): بعد ما تردد اخيرا عن سعوده سائقي الليموزين الا ان الموضوع تراجع وتحول سائق الليموزين الى مروج للدعاره والمخدرات والخمور.هناك مثلث رعب من شركات السيارات والسطحات والتشليح تسيطر عليه عماله وافده مسربة ومخالفه.سوق الاتصالات تسيطر عليه العماله الاجنبيه وبها تستر.يجب ان يفعل دور وزارة العمل والتجاره للقضاء على الشركات الوهمية.الاجانب اصبحوا المسيطرين على مشاريع شركات المشاريع المتوسطة.حتى الشركات الاساسية والكبيره تدخل في مجال الاستثمار من أجل التأشيرات وترميهم بالشارع.