معلومات عنها

تعد الدكتور سعاد إبراهيم صالح أستاذة الفقه المقارن وعميدة كلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر سابقاً واحدة من الدعاة التي يكثر حولها الجدل بفضل آرائها الجريئة وقضاياها المثيرة التي تطرحها، وهي تنشغل بالدعوة إلى الدين ورأى الدين والشريعة في أهم القضايا التي نشهدها على الساحة. ولا تسعى الدكتورة سعاد صالح تولي المناصب لكنها تؤيد تولي المرأة للمناصب القيادية لمواجهة المجتمع الذكوري ومناهضة اشترط الفقهاء للذكورية فى تولى القيادة. لقب الإعلام الدكتور سعاد صالح بفقيهة المرأة نظرا لمواقفها الثابتة والواضحة بشأن الدفاع عن المرأة ونصرتها وفقاً لشرع الله الذي منحها الكثير من الحقوق وحرمها منها المجتمع.