معلومات عنها

سارة بنت عايد بن محمد العايد هي الشريك المؤسس للشركة الإبداعية (تراكس) والى يونيو 2012م كانت تحتل منصب مدير ادارة التخطيط الاستراتيجي للمقر الرئيسي بالمملكة العربية السعودية الذي يعد سيد صناعة العلاقات العامة بالمملكة والذي يقوم على خدمة عدد من أهم الشركات الإقليمية والأخرى المتعددة الجنسيات. يشار إلى سارة العايد بصفتها المرأة الخليجية الرائدة في صناعة العلاقات العامة على مستوى منطقة الخليج ومن أبرز سيدات الأعمال السعوديات. وتحتل سارة العايد المرتبة 26 على قائمة السيدات الاكثر تأثيرا في العالم العربي للأعمال العائلية والتي أطلقتها مجلة فوربز الشرق الاوسط في مارس 2013م. وقامت ايضا بتأسيس ابجديات التواصل والتي تهدف الى تطوير اسلوب ومعاير التواصل وبناء الذات لدى فئة الشباب لتأهيلهم لدخول مجال الاعمال. سارة العايد مدربة معتمدة في اساسيات الاتيكيت للنشء وتم اختيارها لتكون احد سفراء يوم رائدات الاعمال العالمي لتمثل المملكة العربية السعودية لعام 2014 – 2015م وهذه اول مرة تطلق هذه المبادرة في الولايات المتحدة الامريكية وتم الاطلاق في هيئة الأمم ولهذا العام تم اختيار سارة العايد سفيرة يوم رائدات الاعمال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وكانت سارة عضوا في أول لجنة لسيدات الأعمال السعوديات (تتبع الغرفة التجارية الصناعية بجدة)، وقد دعيت مرات عديدة للتحدث أمام مناسبات ومؤتمرات إقليمية وعالمية. سارة العايد هي أيضاً عضو في اللجنة الإعلامية واستشارات العلاقات العامة بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية – فرع المنطقة الغربية بالمملكة العربية السعودية. أما في يناير 2008م، فقد تم اختيار العايد نائب الرئيس للجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج العربي] المملكة العربية السعودية -المنطقة الغربية [وتحتل المنصب الى هذا العام. كما أنها عضو في لجنة شابات الأعمال بجدة التابعة للغرفة التجارية الصناعية بجدة وايضا عضو مجلس ادارة في الجمعية الفيصلية بجدة. سارة العايد ايضا هي رئيس لقاء ريادة الاعمال ومسابقة مبادرا جدة والذي أطلقتها شركة تراكس بالتعاون مع لجنة شابات الاعمال (الغرفة التجارية الصناعية بجدة). واليوم سارة العايد تقدم استشارات ومساندة في وضع خطط واستراتيجيات للشركات لبناء ادارة التواصل والعلاقات العامة (ادارة الازمات، المسؤولية الاجتماعية، بناء ادارات التواصل والعلاقات العامة، التواصل الداخلي وبرامج الموظفين).