معلومات عنها

وسط عالم يهتم بكرة القدم الأمريكية وفرقها وصراعات الفرق فى الدورى، ولدت الممثلة رونى مارا، لأب من عائلة مولت فريق، وعائلة الأم مولت فريق آخر، لكن رونى تأثرت بعوامل أخرى، فى مقدمتها الأفلام الكلاسيكية مثل “Gone With The Wind” والمسرحيات الموسيقية التى كانت تشاهدها مع والداتها، ثم شقيقتها الكبرى كيت التى تمنت أن كون ممثلة مثلها ومثل من تابعتهم صغيرة فى الأفلام والمسرحيات. تنظر رونى لكرة القدم الأمريكية نظرة مختلفة حيث تراها السبب الذى يجعل عائلتها مترابطة بشدة، لكن أولويتها كانت فى الأعمال الخيرية والتمثيل، أختها كان لها دور كبير فى دعمها، حتى أنها أنتقلت للعيش معها فى بداية رحلتها من لوس أنجلوس عام 2007، وهذه التجربة قربتهم من بعضهم البعض أكثر حتى أنهم الأن لا يعيشان معا لكن أراء كلا منهما فى الأفلام والشخصيات تؤثر فى الأخرى. حتى الصدف تجمعها بأختها ففى عام 2011 أجتمعت الأختين فى حفل الأوسكار بعد مشاركة كليهما فى فيلمين مرشحان لنيل الجوائز وقتها، لكن هذا الترابط لا يمنع أن لرونى شخصية شديدة الأستقلال، فهى نباتيه ترعى وتمول مؤسسه خيرية تعمل فى أحدى المناطق شديدة الفقر فى كينيا تحمل أسم كيبيرا، حيث ترعى مؤسستها الأطفال اليتامى هناك وتقدم الطعام والخدمات الطبية ولها هدف أكبر هو إنشاء دار ايتام تضم الأطفال فى المنطقة. حياة رونى العاطفية لا تحمل الكثير من المحطات، فمنذ 2010 (25 عام وقتها) على علاقة بالمخرج شارلى ماكدويل، وربما يرجع السبب لتدقيقها الشديد فى قرارتها المستقبلية وطبيعة تميل للاستقرار إلى حد كبير، حتى ان هذا يبدو واضحا بشدة فى شخصيات ادوارها، يكفى أن نعرف أنها تعلمت العزف على الجيتار خصيصًا لدورها فى فيلم “Weightless”.