معلومات عنه

خالد بن وليد الخضير، هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جلوورك، وهي كيان تجاري يهدف إلى تمكين المرأة في الدخول الى سوق العمل بالمملكة العربية السعودية، ويسجل لها خلق العديد من فرص العمل الموجهة للسيدات السعوديات، الأمر الذي مكن جلوورك من الفوز بجائزة الابتكار العالمية لأفضل ابتكار لفرص العمل، والتي تمنح من قبل البنك الدولي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة الأمم المتحدة، وهو زميل منظمة أشوكا الدولية، وعضو في المنتدى الاقتصادي العالمي. في مارس 2014م، تم اختيار الخضير لعضوية رواد الأعمال في المنتدى الاقتصادي العالمي نظير جهوده ومنجزاته. قبيل ذلك، شغل خالد الخضير منصب رئيس العمليات للتسويق بشركة كي بي ام جي في المملكة العربية السعودية والكويت والأردن، وقد أمده هذا المنصب بكثير من الخبرة والمعرفة في العديد من جوانب الأعمال الرئيسة وفي أساليب وأدوات التسويق الاستراتيجي الناجح، ليمكن الشركة من الفوز بأكثر من 30 جائزة مرموقة. وفي عام 2013م، قاد خالد جهود جلوورك لاستثمار 16 مليون دولار أميركي لتوسيع عملياتها في عددٍ من القطاعات المختلفة. الخضير كاتبٌ نشطٌ في عدة مطبوعات دولية، من أبرزها هافنغتون بوست، وله كتاب بعنوان "الاتصال الفاعل في بيئة العمل "Communicating effectively in the work place، وقد حاز بفضل هذه الجهود على جائزة التميز في ريادة الأعمال من منتدى المفكرين العالميين، وجائزة أفضل مدير للتسويق في العالم العربي، وجائزة أفضل خريج من جامعة سينت ماري. جرى اختياره زميلاً لمؤسسة اميندز بجامعة ستانفورد، كما جاء في المرتبة الثالثة من بين أفضل 30 شخصية خليجية مؤثرة، وتم إدراجه في قائمة الشخصيات العربية الخمسمائة الأكثر تأثيراً من قبل مجلة اريبيان بزنس, وحصل مؤخرا على جائزة الامير سلمان في المركز الاول لشباب الاعمال يشغل خالد الخضير عضوية مجالس عدة شركات حول العالم، منها مجلس المستشارين لمجلس مدراء التسويق CMO، كما أنه عضو اللجنة التوجيهية لعمل المرأة بوزارة العمل السعودية، واللجنة التوجيهية لنقل المواهب بالمنتدى الاقتصادي العالمي، وهو عضو لجنة التحكيم الخاصة بجائزة "هولت"، ولجنة التوظيف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، كما يشغل عضوية مجلس إدارة شركة داف DAF التابعة لمجموعة بقشان.