معلومات عنها

على كثرة ما قدمته من ادوار وشخصيات، وعلى الرغم من البداية المبكرة لمشوراها الفنى، الا أن اسمها وملامحها قد يغيبان عن الذهن، ستشعر انك لا تعرفها، جينفر جايسون لى، الممثلة الأمريكية التى تخطت الخمسين من عمرها، التى لا يقلل ذوبان ملامحها فيما تقدمة من شخصيات منها كشخص على الأطلاق بل يجعل منها ممثلة أهم. لا يربطها بالفن فقط بدايتها المبكرة منذ التاسعة من عمرها، بدورها الصامت من خلال فيلم “The Death Of Stranger” عام 1973، لكن ايضًا لكون والدايها فنانين، الأب فيك مورو ممثل، والأم سينارسيت تدعى باربرا تيرنر واللذان انفصلا عن بعضهما فى الثانية من عمرها، حتى اسمها التى أختارته ليكون بطاقة تعريفها عند الجمهور وهو جينفر جايسون لى، ليس اسمها الحقيقى –جينفر لى مورو- والذى غيرته تيمنًا وإحتفاًء بالممثل جايسون روباردس صديق عائلتها. عانت جينفر فى حياتها الشخصية، حيث واجهت عدة مواقف حادة خلال سنوات عمرها، على رأسها وفاة والداها فى حادث أثناء تصوير فيلم “Twilight Zone: The Movie”، بسبب طائرة هيلكوبتر تستخدم فى أداء مشاهد الحيل السينمائية، ودخلت فى صراع قضائى مع شركة "وارنر بروس" وستيفن سبيلبرج لنيل تعويض عن وفاته.عانت أيضًا فى طلاقها من المخرج والمؤلف والمنتج نوا بومباك، حيث تصارعا على الحضانه المشتركة على ابنهما الوحيد، جينفر التقت نوا عام 2001 وتزوجا عام 2005، وأنجبا ابنهما رومير ايمانويل فى مارس 2010، ولم يكد يمر ثمانى شهور حتى قررا الطلاق وبدأ بالفعل فى إجراءاته، لكن المشاكل حالت دون استمرار الإجراءات بشكل هادى، حيث طلبت جينفر نفقة وحضانه كاملة على أبنها مع منح نوا حق الزيارة، واستمرت المشاكل حتى توقيع الطلاق بشكل رسمى عام 2013.