معلومات عنها

الإسم: جوينيث بالترو البرج: الميزان أدركت "جوينيث بالترو" أنها على الطريق الخطأ عندما بدأت في دراسة تاريخ الفن، وعليها تعديل مسارها لترسم هي هذا التاريخ. ولدت "بالترو" في ولاية كاليفورنيا الأميركية عام 1972، وهي ابنة المنتج "بروس بالترو" ونجمة التمثيل "بلايث دانر". قررت "بالترو" ترك دراستها والاتجاه إلى التمثيل الذي كانت تتدرب عليه على يد والديها منذ كان عمرها 11 سنة فقط، فشهد عام 1991 ظهورها الأول في المسرح الذي نقلها سريعاً إلى السينما. في هذا العام قامت "بالترو" بفيلمها الأول Shout مع النجم "جون ترافولتا"، وفي نفس الأثناء قابلت المخرج الكبير "ستيفن سبيلبيرج" الذي أعطاها دوراً صغيراً في فيلم Hook . اشتركت "بالترو" بعد ذلك في أعمال تليفزيونية، ولكن الأنظار اتجهت إليها بشدة عام 1993 بسبب دورها المميز في فيلم Flesh and Bone . مع بداية هذه الشهرة التي تمتعت بها "بالترو" دخلت في علاقة مع النجم "براد بت" الذي اشتركت معه في بطولة فيلم Se7en عام 1995 أي بعد سنة واحدة من بدء علاقتهما . ارتفع معدل مساحة الأدوار التي تقوم بها "بالترو"، فقامت ببطولة فيلم Emma عام 1996، وتخلل ذلك انفصالها عن "براد بت" في العام التالي مباشرة، وقالت جوينيث عن هذا الإنفصال " لقد تغيرت حياتي بسبب هذا الإنفصال، عندما أنفصلنا شيء ما تغير بداخلي على الدوام، قلبي أنكسر في ذلك اليوم ولم يعد كما كان على الإطلاق " .ولكن جوينيث استمرت في الارتفاع بمعدل أدوارها من حيث المساحة والأهمية، فقامت عام 1998 بـ5 أفلام دفعة واحدة هم Great Expectations عن رائعة الروائي الكلاسيكي "تشارلز ديكنز و Sliding Doors و A Perfect Murder وHush وأقواهم على الإطلاق Shakespeare in Love الذي حصل على 7 جوائز أوسكار، حصلت "بالترو" على واحدة منهم عن أفضل ممثلة في دور رئيسي، وهي الجائزة الوحيدة من هذا النوع التي حصلت عليها حتى الآن بالإضافة إلى جائزة الغولدن جلوب .إثنان من عشاقها تم إختيارهما كأكثر الرجال جاذبية على الأرض، هما " بن أفليك وبراد بيت "، وفي 1998 أشترت لحبيها بن أفيلك ساعة ثمنها 21000 دولار كهدية .أقرب أصدقائها مادونا وكاميرون دياز وريز ويزرسبون، أما صداقتها بـ وينونا رايد فأنتهت في عام 1990 ،أما أبوها الروحي فهو العبقري ستيفن سبليبرج، وهي تعيش في نفس البناية التى تعيش فيها ميريل ستريب . اشتركت "بالترو" بعد ذلك في أفلام قوية أخرى خلال مسيرتها أشهرها Bounce عام 2000 الذي ترشحت عنه مرة أخرى لجائزة الجولدن جلوب وThe Royal Tenenbaums عام 2001، والأجزاء الثلاثة من سلسلة الرجل الحديدي Iron Man مع النجم "روبرت داوني" بدءاً من 2008.