معلومات عنه

استطاع "جوني ديب" اقتحام مجال التمثيل بعد أن تعرف على الممثل الكبير "نيكولاس كيدج" عن طريق زوجته وقتها "لوري أليسون" ليحصل على دروس في التمثيل باستوديوهات لوس أنجلوس ثم يقوم بأولى أدواره في فيلم الرعب A Nightmare on Elm Street عام 1984. ولد "ديب" في ولاية كـنتاكي الأميركية عام 1963، وكان انفصال والديه أثناء فترة مراهقته سبباً دفعه إلى الانفصال عن الدراسة في المرحلة الثانوية حيث كان لا يزال في عمر الـ15. بدأ "ديب" تعلم عزف الجيتار وانضم إلى العديد من فرق الروك التي كان يتجول معهم في أنحاء فلوريدا ولوس أنجلوس حيث تفرقت الفرقة مما اضطر جوني إلى العمل ببيع أقلام الحبر عبر الهاتف حتى تعرف على "نيكولاس كيدج" عن طريق زوجته ليبدأ طريق التمثيل. استمر جوني ديب في تقديم أدوار صغيرة حتى حصل على أول بطولة له في فيلم Cry Baby عام 1990، ولكن الفيلم لم يحظ بنجاح جماهيري كبير إلا أن "ديب" ألحقه بفيلم المخرج "تيم بورتون" Edward Scissorhands والذي استطاع من خلاله تحقيق القفزة الأولى في حياته والتي جعلته يكتسب نجاحاً جماهيرياً كبيراً، ونتيجة لهذا النجاح فقد عمل "بورتون" مع "ديب" في مزيد من الأعمال لاحقاً. قام "ديب" بعد هذا الفيلم ببطولة عدد من الأفلام جسدت الملامح الأولية لشخصيته السينمائية بعد ذلك، مثل What's Eating Gilbert Grape عام 1993، و Ed Wood في العام التالي مع "بورتون" مرة أخرى، وكان هذا الفيلم بالأبيض والأسود واستطاع أن يحصل على إشادات النقاد. تنوعت أعمال "ديب" في الفترة التالية التي تتراوح بين عامي 1995، و2003، فقام ببطولة مجموعة من الأفلام القوية أشهرها Donnie Brasco مع العبقري "ألباتشينو"، وفيلم Sleepy Hollow مع "بورتون" عام 1999، وفيلم الرعب The Astronaut's Wife في العام نفسه مع "تشارليز ثيرون"، وفيلم الغموض From Hell في 2001 ثم Once Upon a Time in Mexico مع الإسباني "أنطونيو بانديراس" والمكسيكية ذات الأصول اللبنانية "سلمى هايّك" عام 2003. ومع عام 2003 جاءت الطفرة التي جعلت "ديب" أحد أقوى نجوم هوليود وأعلاهم أجراً حين قام ببطولة الفيلم الأسطوري Pirates of the Caribbean: The Curse of the Black Pearl والتي قام من خلاله بتجسيد شخصية القرصان الشهيرة "جاك سبارو" ليحقق نجاحاً لم يسبق أن وصل إليه عن طريق الكاريزما المميزة للشخصية والتي حصل بسببها على أول ترشيح لجائزة الأوسكار. استثمر "ديب" نجاح هذه الشخصية وعمل على القيام بأجزاء أخرى منها كان آخرها الجزء الرابع عام 2011 باسم Pirates of the Caribbean: On Stranger Tides، وهو الآن يعمل على الجزء الخامس المقرر أن يكون جاهزاً في 2015. خلال هذه الفترة قام "ديب" ببطولة مجموعة من الأدوار القوية أشهرها فيلم الغموض Secret Window عام 2003، والفيلم المميز Finding Neverland عام 2004، مع "كيت وينسليت" والذي حصل من خلاله على الترشيح الثاني للأوسكار، وفيلم الأطفال Charlie and the Chocolate Factory عام 2005، ثم الفيلم الغنائي الذي حصل من خلاله على جائزة الجولدن جلوب والترشيح الثالث والأخير للأوسكار Sweeney Todd: The Demon Barber of Fleet Street عام 2007. وقدم أيضا Blow، Public Enemies، From Hell، The Rum Diary