معلومات عنها

لم تلفت أنظار النقاد والمخرجين إليها إلا عندما وصلت "جوليت بينوشيه" إلى الـ23 من عمرها لتصبح بعد ذلك الممثلة الفرنسية الأعلى أجراً في التسعينات. ولدت "بينوشيه" في العاصمة الفرنسية باريس عام 1964، وكان التمثيل هو هدفها منذ الصغر في الدولة التي اخترعت السينما، وعلى الرغم من مشاركاتها الكثيرة في الأفلام إلا أنها أبهرت الجميع من خلال فيلم The Unbearable Lightness of Being عام 1988، فعرف العالم بوجود موهبة فريدة من نوعها على وشك الانفجار. اشتركت بعد ذلك في فيلم Damage عام 1992 الذي أقنعت من خلال أدائها فيه المخرج البولندي العبقري "كيسلوفسكي" في الاتفاق معها لبطولة ثلاثية الألوان الشهيرة له التي حصلت "بينوشيه" على البطولة المطلقة في أول أجزائه عام 1993، وذلك بعد أن رفضت بطولة فيلم المخرج "ستيفن سبيلبيرج" الأسطوري Jurassic Park في العام نفسه، ولكنها كانت محقة مع ذلك لنجاح ثلاثية الألوان بشكل مبهر. في هذه الفترة ذاع صيت "بينوشيه" التي أصبحت الفرنسية الأعلى أجراً في هذه الفترة، فاشتركت في عدد من الأفلام الهامة أشهرها The English Patient عام 1996، والذي حصلت من خلاله على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة مساعدة في مفاجأة كبيرة لكثيرين، وزاد اتساع شعبيتها أيضاً بعد أن شاركت النجم "جوني ديب" عام 2000 في فيلم Chocolat الذي نالت عنه الترشيح الثاني لجائزة الأوسكار، ولكن هذه المرة كأفضل ممثلة رئيسية، ثم فيلم الغموض الفرنسي Caché (Hidden) عام 2005 والذي أثار إعجابها بشدة بمجرد أن قرأت السيناريو الخاص به. تمتلك "بينوشيه" بجانب التمثيل موهبة الرسم التي استطاعت تطويعها لتستفيد من خلالها في مجال التمثيل، فقامت بتصميم البوستر لأفلام شاركت فيها مثل The Lovers on the Bridge عام 1991، وThe Children of the Century عام 1999.