معلومات عنه

الإسم: بروس ليإسم المولد: Lee Jun Fan البرج: القوس يمكن اعتباره رائد أفلام فنون القتال الصينية في هوليوود، فعلى الرغم من أنه توفى ولم يكمل 32 عاماً من عمره إلا أن "بروس لي" استطاع أن يرسم الطريق لنجوم أفلام القتال من بعده. اسمه الحقيقي "لي جون فان"، وقد ولد في سان فرانسيسكو الأميركية عام 1940، وبعد عام واحد من مولده انتقل مع أسرته للعيش في هونج كونج الصينية. أخذ "بروس لي" أحد أدوار الأطفال وهو في الـ5 من عمره من خلال فيلم The Birth of Mankind عام 1946، وبعدها بعامين فيلم Fu guifuyun. عندما بلغ سن الـ12 لم تكن الفنون القتالية في ذهنه إلى أن قام أحد أولاد عصابات الشوارع بضربه، فقرر تعلم فنون الدفاع عن النفس والتي تمثلت في رياضة الكونغ فو، والتي استمرت معه حتى وفاته. بجانب الكونغ فو، تعلم "بروس لي" رقصة "تشاتشا"، واستطاع وعمره 18 عاماً أن يفوز بمسابقة رقص في هونج كونج. احترف "بروس لي" الكونغ فو للدرجة التي جعلته يثير المشكلات مع الشرطة الصينية، فاقترح عليه عائلته الذهاب إلى ولاية واشنطن بأميركا عام 1959 ليعمل في مطعم يمتلكه أحد الأقرباء، فالتحق بالجامعة لدراسة الفلسفة، ليجد وقتاً لتطوير رياضة الكونغ فو لديه وإتقان حركاتها. خلال وجوده في أميركا شارك "بروس لي" في كثير من عروض الكونغ فو التي استطاع من خلالها لفت الأنظار إليه، وبسبب هذا النجاح أقام "بروس لي" مدرسة لتعليم مهارات الفنون القتالية مثل الكونغ فو والكاراتيه. في الوقت نفسه احتاج المنتج التليفزيوني "ويليام دوزير" لرجل آسيوي يقوم بدور شخصية "كاتو" في مسلسل The Green Hornet مع النجم "فان ويليامز"، فقام مصفف الشعر "جاي سيبرينج" بتقديم "بروس لي" للمخرج الذي أبدى اقتناعاً شديداً به لأنه كان يستطيع أداء القفزات والحركات القتالية التي تميز "كاتو". حقق المسلسل عام 1966 نجاحاً كبيراً، وكان "بروس لي" أحد الأسباب الرئيسية لذلك، في الوقت الذي افتتح فيه مدرسة ثانية لتعليم الكونغ فو في كاليفورنيا ليكون قريباً من هوليوود. انهالت عروض التمثيل على "بروس لي" لما أظهره من قدرات قتالية كبيرة، وقدرة على التعامل مع الكاميرات وكادرات التصوير، بالإضافة إلى ملامح وجهه الجادة التي يستطيع التحكم فيها ليصبح مناسباً لنوعية الأدوار التي يحتاجها صناع الأفلام في هوليوود، وكان في بعذ الأوقات يدرب نجوم هوليوود على الحركات القتالية ليستطيعوا أداء هذه الأدوار. تزامن مع هذا النجاح إنشاء "بروس لي" لمدرسة ثالثة لتعليم الفنون القتالية، والمشاركة في المسلسل التليفزيوني الأخير له في أميركا Longstreet عام 1971. على الرغم من النجاح الذي حققه "بروس لي" في أميركا إلا أنه قرر العودة إلى الصين التي امتلك فيها قاعدة جماهيرية كبيرة جعلت المنتجين هناك يتعاقدون معه للمشاركة في بطولة أفلام قتالية، فكان فيلم The Chinese Connection عام 1972. بعد ذلك بعام واحد، وبعد أن انتهى من فيلم Enter the Dragon توفى "بروس لي" بعد أن تناول حبة دواء لعلاج الصداع، وكان حينها في منزل الممثلة "بيتي تينج بي" ليأتي الأطباء للحاقه ولكن دون جدوى ودون معرفة سبب واضح لوفاته، ليتم إعلان الخبر للجماهير ويحقق فيلمه الأخبر بعد ذلك إقبالاً جماهيرياً كبيراً تقديراً لهذا النجم الراحل.