معلومات عن الفيلم

يعود الكاتب عمران شاهين إلى إسطنبول بعد غيابه لسنوات وتنتابه مشاعر منسية أثناء إعادة استكشاف المدينة بمنظور مختلف، مما يدفعه إلى أن يكتب من جديد: "إسطنبول الحمراء هي أكثر من مجرد قصة حب، إنها قصة عائلة وموت وخيانة.. بل إنها قصة الحياة بحد ذاتها."