معلومات عنها

مثل العديد من نجمات السينما، لفتت الأميركية "إمي سمارت" الأنظار إليها من خلال المشاركة في الأعمال التليفزيونية حتى اشتركت في أولى أعمالها السينمائية عام 1997 من خلال فيلم The Last Time I Committed Suicide وفيلم Starship Troopers في نفس العام. شاركت "سمارت" في العديد من الأفلام بعد ذلك أشهرها فيلم الرعب Campfire Tales رغم أنها لا تحب مشاهدة هذه الأفلام، وفيلم المخرج "بريان روبينز Varsity Blues عام 1999، كما كان للكوميديا مساحة في أدوارها فشاركت في فيلم Outside Providence في العام نفسه. من المعروف عن "سمارت" خارج مجال السينما حبها لتربية القطط وانخراطها في الأعمال الخيرية من خلال الاشتراك في الجمعيات الخيرية التي تساعد الفقراء والمتضررين من الكوارث البيئية حتى اختارتها كثير من المجلات عام 2004 كأكثر المشاهير قياماً بالأعمال الخيرية. بالإضافة إلى ما سبق فإن "سمارت" دائماً ما تحتل مراكز متقدمة في قوائم المجلات لأكثر النجمات إثارة وجاذبية بين عامي 2002 و2007، وهذا ما يعد أحد الأسباب الرئيسية في تهافت بعض المخرجين عليها