معلومات عنه

بسبب امتلاكها طبقة صوت سوبرانو مميزة التحقت "إمي روسم" للغناء في الأوبرا، ولكن موهبتها الإضافية في التمثيل والوقوف أمام الكاميرات جعلها تنتقل للأفلام والسينما. ولدت "إمي روسم" في ولاية نيويورك الأميركية وبدأت الغناء في الأوبرا وهي في السابعة من عمرها وكانت تقوم بأصعب أنواع المسرحيات الغنائية حيث أنها ظهرت في أكثر من 20 أوبرا بـ5 لغات مختلفة وأشهرها كارمن حتى بلغن سن المراهقة فزاد طولها الذي لم يسمح لها التمثيل في الأوبرا كطفلة فتركت المجال بشكل نهائي واستكملت دراستها حتى تخرجت من جامعة كولومبيا التي درست من خلالها التاريخ واللغة الفرنسية. اتجهت "روسم" بعد تخرجها مباشرة عام 1999 إلى العمل في التمثيل فكانت أول أدوارها في الأفلام التليفزيونية من خلال فيلم Genius ثم فيلم The Audrey Hepburn Story في العام الذي تلاه مباشرةً والذي جست فيه النجمة "أودري هيبورن" في مرحلة شبابها. شاركت "روسم" بعد ذلك بسنوات قليلة في العديد من الأفلام المتميزة يبدو أبرزهم دورها الخاطف في الفيلم العظيم Mystic River عام 2003، ثم عام 2004 الذي يشكل علامة بارزة في حياتها حيث شاركت في فيلمين مختلفين تماماً هما The Day After Tomorrow وThe Phantom of the Opera الذي ترشحت من خلاله لجائزة الجولدن جلوب. تتميز الأدوار التي تختارها "روسم" بقصر طولها في الفيلم حيث أن الشخصيات التي تؤديها غالباً ما تموت في النهاية، كما أنها لا تزال تمتلك نبرة الصوت المميزة التي تجعلها قادرة على الغناء في أفلامها.