معلومات عنه

هناك أكثر من طريق لاستخراج شهادة ميلاد أي مهاجم في العالم، لكن من أهم هذه الطرق، وربما أكثرها مصداقية، الفوز بلقب هداف الدوري الإيطالي، ولم لا وهو الأكثر عنفا على اللاعبين. وفقا لهذا المعيار، فإن إدينسون كافاني استخرج شهادة تقدير، عندما تألق في الموسم الماضي وتوج بلقب هداف الدوري الأكثر عنفا في الدول الأوروبية الكبرى، قبل أن يكفيه ذلك للانتقال في صفقة فاقت الـ60 مليون يورو إلى باريس سان جيرمان الفرنسي. ولم تتوقف أهداف كافاني مع أي فريق دافع عن ألوانه، كما كان هذا اللاعب الشرس من أهم أسباب وصول منتخب أوروجواي إلى نهائيات كأس العالم 2014، بعدما سجل هدفا في مرمى الأردن في الملحق العالمي، وصنع ثلاثة أهداف أخرى. ورغم التكوين الجساني القوي لكافاني، فإنه من مواليد 14 فبراير/شباط 1987، ويبقى أمامه الكثير من السنوات في عالم كرة القدم، سواء استمر في النادي الباريسي، أو سار على خطى ما فعله في الفترة الأخيرة بالبقاء لثلاث سنوات مع كل فريق ثم الرحيل. وبدأ كافاني أن يكتسب اسمه بحروف من نور في إيطاليا مع باليرمو في 2007، وخاض هناك أكثر من 100 مباراة، قبل أن ينتقل إلى نابولي ويفعل الأمر ذاته، ويساعد الفريق على التأهل إلى دوري أبطال أوروبا. ولم يكن ذلك كافيا لإشباع رغبات كافاني، بعدما وصل هوايته في هز شباك المنافسين بعدما انتقل إلى باريس سان جيرمان وكون ثنائيا مرعبا مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش. ولا يلعب كافاني كمهاجم صريح فقط، بل يلعب تحت رأس الحربة، أو على الجانب الأيمن أو الأيسر، كما أنه يجيد تنفيذ الركلات الثابتة وضربات الرأس، ويبدو في الواقع أقرب إلى اللاعب المتكامل الذي يجيد كل شيء ويتميز بقوة بدنية وذهنية هائلة.