معلومات عنه

أنور المجركش مهندس كهرباء واتصالات من سوريا عمره 26 عاماً ، تخرج من جامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا. يتمثل ابتكار أنور في "وسادة ذكية لضعيفي السمع". ويجسد هذا التطبيق فكرة امتلاك جهاز يمكن تضمينه داخل الوسادة لتنبيه ضعاف السمع بالأحداث التي تجري حولهم من خلال الاهتزاز والضوء والرائحة، وذلك بمساعدة تطبيق يعمل على الهواتف الذكية. ويتجلى الجزء الجديد، مقارنة مع تطبيقات الهواتف الذكية الحالية، في استخدام تقنية بلوتوث مدمجة في الوسادة. ويتيح ذلك إنشاء مستويات مبرمجة من الاهتزازات والتأثيرات الأخرى (الأضواء، والروائح) اعتماداً على شدة الإخطارات مثل رنين الهاتف، ومنبهات الإيقاظ، وجرس الباب، وأجهزة إنذار الحريق وغيرها. خرج أنور بهذه الفكرة أثناء دراسته الجامعية، فقد كان من الأشخاص الذين ينامون بعمق ويستيقظون بصعوبة كل صباح لحضور المحاضرات مهما كان صوت المنبه عالياً. كما استلهم فكرته من صديقه الذي يعاني من مشكلة مزمنة في السمع. ولذلك، قرر تصميم هذا الجهاز الذي لا يقتصر على مساعدة ضعاف السمع على الاستيقاظ وحسب، بل ينبههم بالأحداث الهامة التي تجري في محيطهم. أسس أنور شركة Braci، وهي شركة مسجلة في الولايات المتحدة وجمهورية التشيك تعنى بإنتاج الأساور المخصصة لضعاف السمع. وفي عام 2012، فاز أنور بالجائزة الأولى في مسابقة "كأس التخيل" في الأردن وحلّ بالمركز السابع في مسابقة "كأس التخيل العالمية" في أستراليا. كما شارك في العديد من المسابقات المحلية والإقليمية والدولية بما في ذلك: كأس الأعمال الإبداعية لعام 2012 في كوبنهاغن بالدنمارك، والابتكار العالمي باستخدام العلم والتكنولوجيا GIST في عام 2011 في اسطنبول بتركيا، والسيارة الشمسية في عام 2010 في قبرص، و"ستار كيوب" في برنو بجمهورية التشيك. وبالإضافة إلى ذلك، كان من ضمن الأعضاء المتحدثين في مؤتمر تيدكس عمّان، وتيدكس الأكاديمية الملكية، وتيدكس إربد. تكمن نقاط قوة أنور في مهاراته القيادية الاحترافية.