معلومات عنه

في WWE، يوجد الكثير من النجوم العمالقة، لكن اندري ذا جاينت أثبت للجميع أنه أضخم بالمقارنه مع كيان WWE، خلال فترة السبعينيات والثمانينيات كان هذا النجم العملاق يتم وصفه بأنه ثامن عجائب الدنيا، وكان من العلامات المميزة للمصارعة الترفيهية في تلك الفترة، لأن طوله كان يبلغ الـ7.4 قدما، ووزنه 227 كيلوجرام. نشأ أندري وسط أسرة ريفية في فرنسا، كانت حياته هادئة وبسيطة عندما كان طفلا، لكن دائما كان حجمه العملاق مشكلة له منذ بداية حياته، والسبب في هذا الجسد العملاق وجود اضطراب في الهرمونات جعلت عظامه تتسارع في نموها بالمقارنة مع أقرانه من الأطفال، لدرجة أنه عندما بلغ الـ12 من عمره كان طوله 6.3 قدما، ووزنه 91 كيلوجرام. بعدما استمر هذا النمو بمعدل غير طبيعي قرر أندري استغلال هذا الأمر بشكل إيجابي، وكان ذلك بدخول عالم المصارعة عندما كان في الـ18 عاما من عمره، ونجح في جذب انتباه كل من يشاهده داخل الحلبة، وصارت له شعبية في كل الأماكن التي ذهب إليها في مختلف الأقاليم، وبعدما نجح في تحقيق نجاح سواء في كندا أو اليابان، استطاع فينست ماكماهون أن يضمه معه ليقضي 20 عاما مع WWE. حقق اندري ذا جاينت مسيرة نارية مع WWE، عندما حقق سلسلة انتصارات متتالية لا مثيل لها داخل الحلبة، لدرجة أنه ظل بعيدا عن أي هزيمة لمدة 15 عاما متتالية، وطوال تلك الفترة فاز على نجوم لهم ثقلهم مثل بيج كات، وبلاكزاك، وموليجان، وهالك هوجان، كل تلك الأسماء لم تكون قوية كفاية للفوز على اندري ذا جاينت. النجاح الكبير الذي حققه داخل الحلبة كان له تأثير إيجابي، فأصبح من الوجوه المألوفة في البرامج التلفزيونية والمسلسلات، لم ينجح أحد من نجوم المصارعة مجاراة شهرته الكبيرة خلال فترة السبعينيات، إلى أن جاء في السنوات الأخيرة ذا روك ليسير على نفس الطريق، الذي دخل بقوة عالم أفلام هوليود عام 2002. مع حلول فترة الثمانينات كان أندري مازال أحد الأعمدة الأساسية لـWWE التي توسعت بشكل أكبر، ودخل في صراع قوي وعنيف مع بيج وجون ستود، وهذا الصراع بلغ ذروته في أول عرض لراسلمنيا عام 1985، وفيه تلك المباراة حقق اندري الفوز على خصمه، وفي العام التالي خلال عرض راسلمنيا فاز في مباراة Battle Royal التي أقيمت لتجمع نجوم NFL ضد نجوم WWE ، ليكون أكثر النجوم فوزا في تلك المباريات. في راسلمنيا 3، وأمام 93 ألف متفرج انتهت سلسلة انتصارات أندري بعد 15 عاما متتالية، عندما خسر أمام هالك هوجان. وبعد طول انتظار فاز اندري بلقب بطولة WWE، لكنه سلم اللقب سريعا إلى تيد ديبياسي، وفي أيامه الأخيرة فاز ببطولة فرق الزوجي بعدما اتحد مع هاكو عام 1990، وكان هذا أخر ألقابه بعدما خسر البطولة في راسلمنيا 6، وبعدها قرر الابتعاد عن الحلبة قبل أن يعود بعد سنوات قليلة، لكنه توفي يوم 27 يناير عام 1993 أثناء نومه في العاصمة الفرنسية باريس. تم تكريم أندري بعد وفاته باختياره ليكون أول أعضاء قاعة المشاهير لـWWE، التي تم إنشاؤها حديثا عام 1994.