معلومات عنها

اماني شيخون اول فندقية سعودية. رصيد خبرتها يحتوي 10 آلاف زواج في الفنادق التي عملت فيها. الفندق بيتها الثاني الذي لا يمكن أن تستغني عنه أبداً، وقد لاقت دعماً قوياً من والدها ووالدتها مما ساعدها على النجاح في عملها، وتجاوز المعوقات التي كانت تواجهها أحياناً في مسيرتها العملية. وقد بدأت مشوار الفندقة من الولايات المتحدة الأمريكية وتدرجت في مناصب عديدة في هذا القطاع، كماعملت في قطاعات أخرى قبل قطاع الفندقة ساعد ذلك على النجاح لاسيما وأن عملها السابق كان في العلاقات العامة والتسويق، وعادت إلى المملكة وعملت في نفس المجال وفي فندق "العنود نوفوتيل" بالرياض.