معلومات عنها

بسبب عملها المبكر كموديل وهي لا تزال في الـ11 من عمرها، استطاعت "أماندا سايفريد" الانتقال من هذا المجال إلى التمثيل وتصبح إحدى أشهر نجمات هوليوود. ولدت "سايفريد" في ولاية بنسلفانيا الأميركية عام 1985، وظهرت موهبة التمثيل مبكراً لديها لتمتعها بثقة بالنفس جعلها تشترك في كل العروض التمثيلية المدرسية الممكنة، ليؤهلها ذلك للعمل كموديل. لفتت "سايفريد" الأنظار إليها من خلال هذا العمل، فانتقلت سريعاً إلى العروض التليفزيونية التي كانت محطة الانتقال إلى التمثيل السينمائي بالاشتراك في أول أفلامها Mean Girls عام 2004 أمام "لينساي لوهان" و"راشيل ماكادامز". ساهم حضور "سايفريد" في قيامها بالعديد من الأفلام في السنوات التالية، حتى حصلت على مساحة أكبر في الأدوار من خلال اشتراكها في فيلم Mamma Mia أمام المخضرمة "ميريل ستريب" عام 2008، لتعطي رسالة إلى نجمات هوليوود بوصول نجمة مستفبلية. في عام 2010 قامت "سايفريد" ببطولة فيلم Letters to Juliet، ثم اشتركت بعد ذلك بعامين في بطولة الفيلم الغنائي المقتبس عن رواية البؤساء لفيكتور هوجو Les Misérables بجوار "آن هاثواي" و"هيو جاكمان" و"راسل كرو".