معلومات عنه

يلعب أحمد هايل في صفوف منتخب الأردن منذ عدة سنوات، لكنه لفت الأنظار بشدة خلال المشوار الناجح للنشامى في نهائيات كأس العالم 2014. وساعد هايل منتخب بلاده بشكل مؤثر على الوصول إلى الدور الأخير من التصفيات الآسيوية، قبل أن يتفوق الفريق في مباراة الملحق الآسيوي بركلات الترجيح على أوزبكستان، لكن الخطوة الأخيرة لم تكلل بالنجاح بعد التعثر أمام أوروجواي. ويمتاز هايل المولود في 30 أكتوبر/تشرين الأول 1983 بالسرعة وإجادة ضربات الرأس، كما أنه صاحب لمسة فنية رائعة، ساعدته على تسجيل الكثير من الأهداف الجميلة. ورغم أن هايل أحرز عددا كبيرا من الأهداف سواء في مشواره السابق مع الأندية الأردنية الرمثا والجزيرة والفيصلي أو مع العربي الكويتي، لكنه في الواقع سجل هدفا سيبقى خالدا لسنوات طويلة مع النشامى. هذا الهدف كان في شباك منتخب اليابان خلال تصفيات المونديال 2014، إذ كان المنتخب الأردني متقدما بهدف، بينما يضغط بطل آسيا بكل قوة لإدراك التعادل. لكن ومن هجمة مرتدة، استحوذ هايل على الكرة بعد منتصف الملعب وركض بأقوى سرعة مراوغا كل من يقابله، قبل أن يسدد الكرة من مدى قريب في المرمى، مسجلا الهدف الثاني لأصحاب الأرض.