معلومات عنه

طار أحمد عماد من مصر فرحًا عندما علم أنّ النّجم المصري تامر حسني هو أحد مدرّبي برنامج The Voice Kids الذي قرّر المشاركة فيه لأهميّته وانتشاره في العالم العربي. فتامر حسني ليس الفنّان المفضّل عنده فحسب، بل هو السبّب الرّئيسي لاكتشافه موهبته الغنائيّة. فمنذ أن كان في الخامسة من عمره، كان أحمد يستمع إلى أغنيات تامر حسني ويحفظها ويؤدّيها وهو يقلّد طريقة أدائه وحركات جسده وتعابير وجهه على المسرح. ومع استمراره في فعل ذلك، اكتشف أنّه يملك بالفعل صوتًا جميلاً ومقدرة إستثنائيّة على الغناء بشكلٍ صحيح فبدأ يعمل على تطوير موهبته. وبدخوله قصر الثّقافة في مصر، خطا أحمد خطوته الأولى نحو احتراف الغناء إلى أن تعلّم أصوله في دار الأوبرا في مصر ليكون ذلك خطوته الثّانية. يخصّص وقتًا كبيرًا للإستماع إلى الموسيقى والغناء باستمرار، لكنّه يميل إلى الموسيقى الشرقيّة أكثر من الأنواع الأخرى.