معلومات عنه

"بدأ مسيرته الكروية مع مركز شباب مغاغة، وفي موسم 1993/1994 انتقل إلى نادي أسوان ،ثم انضم اللاعب للمنتخب الأوليمبي موسم 1994- 1995 في عهد الروماني ستايكو ولكنه لم ينل فرصته الحقيقية إلا عندما تولى الهولندي رود كرول مهمة تدريب المنتخب الأوليمبى.ثم انتقل أحمد حسن في الموسم التالي إلى النادي الإسماعيلىوفى أول مباريات اللاعب مع الدراويش ساهم في فوز غالي على الترجى عام 95في استاد المنزه بهدف مجدى الصياد وكان يتولى تدريب الفريق وقتها اسامه خليل ليصل الإسماعيلى للدور نصف النهائى للبطوله الافريقيه و ساهم اللاعب بعد ذلك مع الإسماعيلي في حصول الدراويش على كأس مصر 96-97 تحت قيادة علي أبو جريشة.لن ينسى الجمهور المصري المبارة التاريخية مع منتخب جنوب أفريقيا في نهائي كأس الأمم الأفريقية ببوركينا فاسو 98.. التي لعب فيها حسن فيها دورا رئيسيا في فوز المنتخب المصري ورجوعه القاهرة بكأس أفريقيا للمرة الرابعة.. بعد أن احرز حسن الهدف الأول في هذه المباراة بعد بدايتها بثلاث دقائق وكان هذا الهدف هو الأهم في تاريخ حسن مع المنتخب المصري.. هذا الهدف اثار الكثير من الجدل بسبب حركة الكرة الغريبة بعد تسديدها..و بعد 7 سنين.. اراد حسن تأكيد ان هذا الهدف ماركة مسجلة له.. فأحرز نفس الهدف في مباراة ليبيا التي انتهت بفوز كبير للفراعنة 4/1 والتي لعب فيها حسن دورا كبير في تحقيق الفوزبعد فوز المنتخب المصري كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1998 انتقل إلى نادي كوكالي سبور التركي حتى عام 2000، وفي موسم 2000/2001 انتقل إلى نادي دينيزل سبور، وفي عام 2001 انتقل إلى نادي غنسلربرليجي التركي، ولعب معهم حتى عام 2003، ثم انتقل إلى نادي بشكتاش التركي، ولعب معهم حتى عام 2006، ثم انتقل للعب مع نادي أندرلخت البلجيكي بعد فوزه مع منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2006.والتحق بصفوف الأهلي المصري منذ بداية موسم 2008/2009، حتى اختتم مشواره مع النادي الأهلي مساء الأحد 10/7/2011 حينما وجه الجهاز الفني للنادي الأهلي الشكر له معلنا بذلك عدم وجود نية لدى النادي لتجديد التعاقد معه، وانتقل إلى نادي الزمالك في عام 2011 قبل أن يعتزل ويتولى منصب مدير المنتخب المصري حالياً.