معلومات عنها

من مواليد 1 نوفمبر 1973 في مانجالور في كارناتاكا بالهند. وتعرف باسم آيشواريا راي باتشان، ممثلة هندية معاصرة وعارضة أزياء. وكانت أول وصيفة هندية تشارك في مسابقة ملكة جمال العالم وكانت المرشح الأوفر حظا في الترشح للقب وفازت به عام 1994، وتعتبر واحدة من أكثر الشخصيات شعبية ونفوذا في الهند، وكثيرا ما تذكرها وسائل الإعلام باسم "المرأة الأكثر جمالا في العالم". ولدت راي لأب عالم في الأحياء البحرية وأم ربة منزل، ولها أخ أكبر هو "أديتيا راي" وهو مهندس في البحرية التجارية، وقد أثرت نشأتها وعاداتها وتقاليدها على حياتها حتى مع استمرار شهرتها، ولها قناعات دينية قوية ورثتها من والديها في وقت مبكر. انتقلت العائلة إلى مومباي حيث التحقت راي وأخيها بمدرسة "آريا فيديا ماندير" الثانوية، التحقت بعدها بكلية Jai Hind لمدة عام واحد، ثم انضمت إلى كلية DG Ruparel في ماتونجا. تدربت على الرقص الكلاسيكي والموسيقي لمدة خمس سنوات خلال سن المراهقة، وكانت مادتها المفضلة هي علم الحيوان وأرادت دراسة الطب إلا أنها أخفقت في ذلك المجال. فكرت راي أن تصبح مهندسة معمارية، والتحقت بكلية Raheja ولكنها لم تكمل دراستها بسبب التحاقها بالعمل كعارضة أزياء بدوام كامل، وفازت عام 1991 بمسابقة عارضات الأزياء. وفي 1993 ظهرت راي في حملة إعلانية مع الممثل عامر خان، وفي 1994 فازت بلقب ملكة جمال الهند خلفا لسوشميتا سين. وذهبت لاستلام جائزتها من جنوب أفريقيا، وحصلت أيضا على لقب "ملكة جمال الفوتوغرافيا"، وقالت أنها ترغب أن تكون سفيرة للسلام خلال فترة تنصيبها كملكة جمال لسنة واحدة في لندن، وواصلت عملها كعارضة أزياء حتى دخلت عالم التمثيل. مثلت راي لأول مرة عام 1997 في فيلم السيرة الذاتية Iruvar، كما لعبت دور البطولة في الفيلم الناجح تجاريا Jeans عام 1998. حصلت على شهرة واسعة وجوائز عن دورها في فيلم Sanjay Leela Bhansali's عام 1999. وحصلت على تقدير من النقاد لتجسيدها بطلة طاغور في فيلم Chokher Bali عام 2003، والمرأة المكتئبة في فيلم Ghosh's عام 2004. وبعد عدد من الأفلام غير الناجحة تجاريا عاودت الظهور عام 2006 في فيلم Dhoom 2، وفي 2008 في الدراما التاريخية الرومانسية Jodhaa Akbar. كما حصلت على تقدير النقاد عن دورها في فيلم Guzaarish عام 2010. يعد علاقة صاخبة وشهيرة مع الممثل سلمان خان، تزوجت راي من الممثل ابهيشيك باتشان عام 2007 وانجبت منه ابنتها اراديا باتشان عام 2011. كما تلعب راي أدوار بعيدا عن الشاشة كسفير لعدة منظمات خيرية وحملات، كما أنها سفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".