EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2013

الإمارات تسمح للسجناء بالتحدث إلى القضاة عبر "الفيديو كونفرانس"

محكمة سعودية

أعلنت وزارة الداخلية الإماراتية إدخال آلية جديدة في المحاكمات تتمثل في "المحاكمة عن بعد" والتي تتيح للمسجونين التحدث للقضاة دون الانتقال لمقر المحكمة.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2013

الإمارات تسمح للسجناء بالتحدث إلى القضاة عبر "الفيديو كونفرانس"

أعلنت وزارة الداخلية الإماراتية إدخال آلية جديدة في المحاكمات تتمثل في "المحاكمة عن بعد" والتي تتيح للمسجونين التحدث للقضاة دون الانتقال لمقر المحكمة.

وقال اللواء أحمد الريسي - مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي - أن مشروع المحاكمة عن بعد، ابتكرته وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة العدل، ضمن مشروع الربط الإلكتروني المشترك بين الوزارتين، لخدمة نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية على مستوى الإمارات.

وذكر أنه يهدف إلى تمكين النزلاء والموقوفين في السجون، من التحدث أمام القضاء دون الحاجة إلى نقلهم خارجها، وعبر ما يعرف بتقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة "الفيديو كونفرانس".

وأوضح أن "هذا المشروع الإنساني غير المسبوق في المنطقة، يهدف إلى تقليل العبء ما أمكن عن كاهل السجناء".

ولفت إلى أن فكرة المشروع تقوم على الاستعاضة عن حضور النزيل شخصيا أمام المحكمة إلا في الحالات التي ترى المحكمة ضرورة ذلك، شارحا الإيجابيات التي سيحققها المشروع والمتمثلة في سرعة البت في الخدمات القضائية مثل (تمديد مدد الحبس الاحتياطي، الاستماع لشكاوى وطلبات النزلاء، استدعاء النزيل للمساءلة أو الاستفسار- الاستماع للشهود).

وتابع: "سوف يخفف هذا المشروع من الأعباء عن النزلاء المرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وسيمكن المشروع من تقليص فرصة محاولة الهرب أو التعرض إلى أية إساءة محتملة عبر احتكاك المجرمين أو المتهمين ومن في حكمهم بالجمهور".

وكشف وزارة الداخلية الإماراتية عن مشروعها الجديد في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس 2013"، الذي انطلقت فعالياته الأحد 17 فبراير/شباط 2013 ويستمر حتى الخميس 21 فبراير.