EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2011

الاحترام المتبادل والإحساس بالمساواة قبل الراتب "مايكروسفت" الأمريكية.. أفضل مكان للعمل لعام 2011

مايكروسفت

موظفو مايكروسفت الأكثر سعادةً بعملهم

تبوَّأت شركة "مايكروسفت" المرتبة الأولى في لائحة "أفضل مكان للعمل"

تبوَّأت شركة "مايكروسفت" المرتبة الأولى في لائحة "أفضل مكان للعمل" بين الشركات متعددة الجنسيات لعام 2011، والتي تُصدرها مؤسسة أمريكية متابعة لأداء الشركات.

 

وأعلنت مؤسسة "مكان رائع للعمل" الأمريكية أن موظفي "مايكروسفت" هم الأكثر سعادةً ورضا بين موظفي لائحة طويلة من الشركات متعددة الجنسيات.

 

ولفتت الدراسة إلى أن أول 4 شركات تعمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات، مثل SAS وNetAPP وGoogle، لتحل شركة الشحن البريدي FedEx في المرتبة الخامسة.

 

ورغم أن نظام العمل يختلف بطبيعة الحال بين شركة وأخرى، فإن الموظفين أجمعوا على أن السبب الأبرز هو إحساسهم بالمساواة -من حيث الأهمية- مع مديري الشركة.

 

وأعرب موظفو هذه الشركات عن ثقتهم بمؤسَّساتهم وفخرهم بالانتماء إليها، بالإضافة إلى إحساسهم بأن فريق العمل كله يعمل من أجل هدف واحد يتحقق بجهودهم الجماعية فقط.

 

أما الأسباب الأخرى التي أدت إلى انتخاب هذه الشركات، كانت مثلاً تقديم فرع "مايكروسفت" الكندي 40 ساعة مدفوعة لموظفيها من أجل تشجيعهم على أداء نشاطات تطوعية، كما أن رئيس مجلس إدارة "NetAPP" مثلاً يجتمع أسبوعيًّا بـ30 موظفًا لشكرهم على جهودهم.

 

ولفتت الدراسة إلى أن أحد الأسباب التي دفعت بشركة "نت آب" إلى المرتبة الثالثة كان طريقة تسريح الشركة موظفيها في عام 2009؛ حين اجتمع المديرون شخصيًّا مع موظفيهم وعرضوا شريط فيديو لرئيس مجلس الإدارة يشرح تفصيليًّا أسباب تسريح الموظفين.

 

وتشترط الدراسة احتواء الشركة على ما لا يقل عن 5 آلاف موظف، يوجد 40% منهم خارج أراضي الدولة؛ من أجل أن تنضم إلى الاستفتاء.

 

وبعكس التوقعات، لم يكن الراتب هو السبب الأول في سعادة الموظف، بل الاحترام المتبادل بين الموظفين والمديرين، والتوازن بين الحياة المهنية والشخصية، بالإضافة إلى نوع العمل الذي يؤديه الموظفون، والمساواة بين زملاء العمل.