EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

قد تكون وصية إلكترونية أو سراً يُعلن لأول مرة "فيس بوك" يتيح لمستخدميه كتابة رسائل من القبر

فيس بوك

التطبيق الجديد لفيس بوك لاقي إعجاب الكثير

تطبيق جديد يتيح لمستخدمي موقع "فيس بوك" كتابة كلماتهم الأخيرة أو تصوير فيديو يفصحون به عن مكنوناتهم ليتم نشرها على الملأ، ولكن بعد الوفاة.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

قد تكون وصية إلكترونية أو سراً يُعلن لأول مرة "فيس بوك" يتيح لمستخدميه كتابة رسائل من القبر

(دبي - mbc.net) في سلسلة خدماته اللامتناهية، أعلن موقع "فيس بوك" عن إطلاق تطبيق جديد يخوِّل صاحب الحساب من إرسال رسالة أخيرة إلى شبكة أصدقائه حتى بعد موته.

ويمكن التطبيق الجديد -"إذا مت" أو "If I Die"- صاحبه من وضع فيديو أو رسالة لتوضع على حائط صاحب الحساب كي يتمكن أصدقاؤه من قراءتها حتى بعد دفنه.

 واقترح أصحاب الفكرة أن يكتب الإنسان مثلًا أشبه بوصية إلكترونية أو ملخصًا عن قصة حياته، أو سرًا يبوح به لأول مرة، أو أي شيء يرد إلى ذهنه ويقرر الاعتراف به، ولكن بعد وفاته.

 إلا أن الشرط الوحيد لنشر هذه الكلمات الأخيرة هو توكيل صاحب الحساب 3 من أصدقائه المقربين الذين ستوكل إليهم مهمة تأكيد خبر الوفاة، وعندها يظهر مباشرة فحوى السر أو الوصية الإلكترونية.

 ومنذ إطلاق الخدمة قبل يومين، حصلت على 5 آلاف معجب، وقال مسؤولون في موقع "فيس بوك" لصحيفة "نيو يورك دايلي نيوز" إن الشبكة الاجتماعية تسعى لحماية خصوصية المتوفين، وذلك عبر إلغاء معلومات الاتصال بهم وبعض التحديثات التي وضعوها على صفحاتهم الخاصة.

جدير بالذكر أن مجموعة مطورين إسرائيليين ابتكروا الفكرة، واصفين شركتهم بأنها مختصة بـ"المعاملات الزمنية". وتم مؤخرًا دمج الخدمة مع موقع "فيس بوك" لتصبح متاحة أمام الكم الهائل من مستخدمي الشبكة الاجتماعية الأكبر على الإنترنت.

بدوره يقدم موقع "فيس بوك" خدمة التأبين لأصحاب الصفحات الاجتماعية بمجرد التأكد من نبأ وفاة أحدهم.