EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2012

باحثون اكتشفوا فعاليته في التنظيف "الماس" من زينة النساء لمزيل أفضل لبقع الغسيل!

الماس لغسيل أكثر بياضا

الماس لغسيل أكثر بياضا

لطالما كان الماس أفضل زينة للنساء، لكنه قد يصبح قريباً المزيل المفضّل لديهن للبقع على الثياب، حيث وجد باحثون أن احتواء مسحوق الغسيل على كميات ضئيلة جدّاً من الماس تزيد فعاليته في التنظيف.الباحثون في جامعة وارويك اكتشفوا أن الماس يجعل مساحيق الغسيل أكثر فعالية في إزالة الأوساخ والبقع على درجة حرارة تصل إلى 15 درجة مئويّة.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2012

باحثون اكتشفوا فعاليته في التنظيف "الماس" من زينة النساء لمزيل أفضل لبقع الغسيل!

لطالما كان الماس أفضل زينة للنساء، لكنه قد يصبح قريباً المزيل المفضّل لديهن للبقع على الثياب، حيث  وجد باحثون أن احتواء مسحوق الغسيل على كميات ضئيلة جدّاً من الماس تزيد فعاليته في التنظيف. الباحثون في جامعة وارويك اكتشفوا أن الماس يجعل مساحيق الغسيل أكثر فعالية في إزالة الأوساخ والبقع على درجة حرارة تصل إلى 15 درجة مئويّة، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وقد أضاف الباحثون كميات من  ماس النانو، إلى مساحيق الغسيل التجارية، ووجدوا أن كمية مضاعفة من الدهون أزيلت باستخدام هذه المساحيق على حرارة 25 درجة مئوية.

ويعتقد العلماء أن سطح الماس الخشن قد يساعد في إزالة الشحوم والدهون من المواد، وهم يأملون بأن يودي اكتشافهم إلى إمكانية غسل الملابس بفعالية على درجات أكثر انخفاضاً.

هذه النتائج -كما يقول الباحث المسؤول عن الدراسة، أندرو مارش- تزيل مشكلة أجبرت المستهلكين على غسل بعض ثيابهم على درجات حرارة تتراوح بين 60 و90 درجة مئوية، أكثر من 80 مرة في السنة".