EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

المجموعة قالت إنها لن تتوقف حتى يتم حل المشاكل "ارفع صوتك" تخترق 15 موقعا للحكومة اللبنانية للاحتجاج على مستوى المعيشة

اختراق 15 موقعا للحكومة اللبنانية

المجموعة اشتكت من تردّي بنية الكهرباء والمياه

15 موقعا حكوميا في لبنان وقع تحت قرصنة مجموعة لبنانية تعرف نفسها بأنها عبارة عن مواطنين لا يمكن أن يجلسوا صامتين على الظلم في لبنان

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

المجموعة قالت إنها لن تتوقف حتى يتم حل المشاكل "ارفع صوتك" تخترق 15 موقعا للحكومة اللبنانية للاحتجاج على مستوى المعيشة

(بيروت- وكالات) اخترقت مجموعة يطلق عليها اسم "ارفع صوتك" 15 موقعا تابعا للحكومة اللبنانية مطالبين بتحسين مستوى المعيشة، وإنهاء نقص واسع النطاق في الكهرباء والمياه.

وحقق الاقتصاد اللبناني نموا في السنوات القليلة الماضية، لكن هذا النمو لم يترجم إلى تحسن في الخدمات العامة الأساسية ومشاريع البنية الأساسية. ويلقي الكثير من الناس باللوم على الفساد والخلافات السياسية في تدني الخدمات وارتفاع الأسعار.

وجاء في رسالة من الجماعة والتي وضعت على موقع وزارة العدل على الإنترنت "لن نتوقف حتى يتم رفع مستوى المعيشة إلى حيث ينبغي أن يكون في لبنان." ونشر مع هذا النص رسم لرجل سمين يرتدي حلة، في رمز للحكومة يطعمه بالملعقة رجل نحيف لا يرتدي سوى ما يستر به عورته، في رمز للشعب اللبناني. وقالت أيضا رسالة الجماعة "لن نتوقف حتى يتم حل هذه الحكومة التي صنعت بنفسها (المشاكل) مثل: نقص الكهرباء، ونقص المياه، وارتفاع أسعار الغاز، وارتفاع أسعار الطعام."

كما تم اختراق مواقع الوكالة الوطنية للأنباء والرئاسة ووزارات الطاقة والمياه والعدل والشؤون الخارجية.

وبعد استعادة موقع وزارة الطاقة والمياه وضع جبران باسيل ردّا على المخترقين، وألقى باللوم على سلفه وهو عضو في حزب الله الذي تولى منه باسيل منصبه في 2009 في الانقطاع اليومي للكهرباء والمياه. وقال إنه عندما تولى الوزارة كانت مثل "كرة نارمضيفا "هم رأوا في النار حريقا لنا، ونحن رأينا في النار طاقة للبلاد."

وخطط باسيل لتزويد البلاد بالكهرباء طوال 24 ساعة بحلول 2014، وقال في رده اليوم إنه وضع "خطة إنقاذ القطاع تعتمد للمرة الأولى بتوافق الجميع."

وكثيرا ما يصيب الشلل حكومة لبنان الذي يبلغ عدد سكانه أربعة ملايين نسمة بسبب الخلافات بين أعضائها المختلفين دينيا وسياسيا، والكثير منهم في أحزاب تشكلت خلال الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما.

ووصفت جماعة "ارفع صوتك" نفسها في المواقع المخترقة بأنها "ببساطة مجموعة من الناس الذين لا يمكن أن يجلسوا بصمت ومشاهدة كل الجرائم والظلم الحاصل في لبنان."