EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2012

الشركة نصحت المستخدمين بعدم تطبيق التجربة يالفيديو.. سقوط "آي باد" سليما من 100 ألف قدم والزوار يعتبرونها "فبركة"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
جهاز آي باد بغلاف الشركة أثناء سقوطه

أطلقت شركة أغلفة أمريكية جهاز "آي باد" إلى حدود الفضاء ثم أوقعته عمدًا على سطح الأرض لتثبت أنها قادرة على حماية الأجهزة الإلكترونية لأقصى الحدود

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2012

الشركة نصحت المستخدمين بعدم تطبيق التجربة يالفيديو.. سقوط "آي باد" سليما من 100 ألف قدم والزوار يعتبرونها "فبركة"

في محاولة لإثبات جودة منتجها، أقدمت شركة أغلفة أمريكية على إطلاق جهاز "آي باد" إلى حدود الفضاء ثم إيقاعه عمدًا على سطح الأرض لتثبت أنها قادرة على حماية الأجهزة الإلكترونية لأقصى الحدود، فيما شكك الزوار في الفيديو واعتبروه "مفبركًا".

وربطت الشركة الجهاز المغلف ببالون هوائي تم إطلاقه إلى الفضاء موصولاً بكاميرا لمتابعة وقوعه. وعند بلوغه علو 100 ألف قدم فوق سطح الأرض، تم إطلاق الجهاز ليقع بحرية.

ويبدو من الفيديو المنشور للحظة الارتطام الهبوط السريع للجهاز تتبعه لحظة التصادم بالأرض.

وشكّك بعض المعلقين على الفيديو المنشور على موقع "يوتيوب" بمصداقية الفيديو واعتبره "مفبركًاوبأنه تم اعتماد برامج متطورة لاختلاق لحظة الارتطام وصور الخلفية.

وتم تزويد الـ"آي باد" بجهاز تعقّب لمعرفة رقعة وقوعه جغرافيًا، والتي جاءت على بعد 70 ياردة من مكان إطلاقه.وتبين لاحقًا أن الجهاز سقط سليمًا ويعمل بكل طاقته. ونصحت الشركة مستخدمي الأجهزة الإلكترونية بعدم تطبيق هذه المحاولات حفاظًا على سلامة أجهزتهم وسلامة الآخرين.