EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2012

اعتبرها هدية أعياد الميلاد ووعد بكشف مزيدٍ من المعلومات هاكر سعودي يثر الذعر في إسرائيل باختراقه 400 ألف بطاقة ائتمان

هاكرز سعودي يخترقون حسابات اسرائيلية

البنك المركزي الإسرائيلي أعلن عن تضرر 15 ألف بطاقة فقط

الهاكرز اعتبر اختراق مئات آلاف البطاقات الإسرائيلية هدية للعالم في أعياد الميلاد، مؤكدا أن بعضها يستخدم في تمويل حاخامات إسرائيليين

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2012

اعتبرها هدية أعياد الميلاد ووعد بكشف مزيدٍ من المعلومات هاكر سعودي يثر الذعر في إسرائيل باختراقه 400 ألف بطاقة ائتمان

أثار مجموعة من الهاكرز السعوديين الرعب في إٍسرائيل بإعلانهم اختراق 400 ألف بطاقة ائتمان إسرائيلية بعضها يستخدم في تمويل حاخامات، معتبرين ذلك هدية العالم في عيد الميلاد، وتوعد بكشف مزيدٍ من التفاصيل الأخرى عن إسرائيل.

 وقال مجموعة الهاكرز -التي اكتفت بالذكر إنها سعودية دون أن تكشف أية معلومات أو تفاصيل أخرى عن هويتها أو طبيعتها في بيان الثلاثاء- إنه نشر تفاصيل 400 ألف بطاقة ائتمانية يملكها.

وجاء في نص البيان الذي وضع على عدد من المواقع الإلكترونية "مرحبا. نحن هاكرز سعوديون مجهولون قررنا أن ننشر الجزء الأول من التفاصيل التي نملكها عن إسرائيل".

وقادت الروابط في البيان إلى مواقع إلكترونية تتضمن معلومات عن بطاقات ائتمانية إسرائيلية، بالإضافة إلى بطاقات استخدمت لشراء بضائع من مواقع "يهودية" التي تستخدم للتبرع "لحاخامات إسرائيليين صهاينة".

وفي إسرائيل أعلنت الشركات الائتمانية إن نحو 15 ألف بطاقة فقط تضررت وليس 400 ألف، وهو ما أكده البنك المركزي الإسرائيلي الذي قال في بيان إن الهاكرز السعوديين هم الذين اخترقوها.

أوضح البنك أن الهاكرز اخترقوا "سيرفرات" 3 شركات بطاقات ائتمان وهي "ازرايل كارد" و"لومي كارد" و"كال".

وأضاف البنك  في بيان الثلاثاء 3 يناير/ كانون ثان الجاري أنه في حالة استخدام هذه البطاقات من قبل الهاكرز فإن البنوك ستعوض الضحايا، بحسب ما نقلته وكالات الأنباء.

وقد أحدث الاختراق ذعرا وسط زبائن البنوك في إسرائيل؛ حيث طلبت شركة "ازرايل كارد" من زبائنها الذين اخترقت بطاقتهم وعددهم 6600 الهدوء، مؤكدة بأنها ستقوم بتعويضهم وتحسين نظام حماية البطاقات. وقام آلاف من زبائن البنوك في إسرائيل بالتوجه نحو فروع بنوكهم للتحقق من أرصدتهم المالية عوض الدخول إلى حساباتهم عبر الإنترنت خوفا من اختراقها.