EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

عبر إرسال صور عارية أو أشياء بغيضة نصف المراهقين يتعرضون لتحرش إلكتروني

تحرش الكتروني

من مستخدمي الإنترنت تعرضوا لإساءات

احترس من التحرش خلال جلوسك على الإنترنت، طالع نتائج استطلاع للرأي عن سلوك الناس على الشبكة العالمية

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

عبر إرسال صور عارية أو أشياء بغيضة نصف المراهقين يتعرضون لتحرش إلكتروني

(دبي- MBC.NET) أظهر استطلاع للرأي حول سلوك الناس على الإنترنت، أن أكثر من نصف المراهقين والبالغين اليافعين تعرضوا للتخويف أو المضايقة أو التحرش على الإنترنت.

وفي استطلاعٍ أجراه تلفزيون "إم تي في" بالتعاون وكالة "أسوشيتد برسقال 56% من المشاركين الذين كانت أعمارهم بين 14 و 24 سنة، إنهم "تعرضوا لسوء المعاملة من خلال وسائل الإعلام الرقمية، بحسب ما ذكرته شبكة سي إن إن العربية.

وبعض الأشكال الأكثر شيوعا من التحرش تشمل نشر ما ليس صحيحا على الإنترنت، وكتابة أشياء "بغيضة" وتبادل الرسائل أو غيرها من النصوص التي كان من المفترض أن تبقى سرية، وفقا لنتائج الاستطلاع.

وقال واحد من أصل ثلاثة من المشاركين، إنهم شاركوا فيما يعرف بـ"سيسكتنغ"، sexting، وهو إرسال واستقبال الصور العارية أو الفيديو أو النصوص المشحونة جنسيا. وقال 71% منهم إن ذلك هو المشكلة بالنسبة لمستخدمي الإنترنت في سنهم.

وفي المقابل، قال 10% من المستطلعين إنهم تبادلوا الرسائل الجنسية فقط مع الناس الذين يعرفونهم على الإنترنت، وهو رقم انخفض من 29% في استطلاع عام 2009.

واستندت نتائج الدراسة على مقابلات مع 1355 من المراهقين والبالغين اليافعين، أجريت بين 18 و31 أغسطس/الماضي، مع هامش خطأ يبلغ 3.8%.