EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2011

وزنه 6 أطنان وعمره الافتراضي انتهى قمر اصطناعي ضخم يقترب من الأرض ومكان السقوط مجهول

"ناسا" فشلت في تحديد مكان سقوط القمر

"ناسا" فشلت في تحديد مكان سقوط القمر

كثير يترقب سقوط القمر الاصطناعي الضخم الذي يزن 6 أطنان خاصة أن مكان السقوط ما زال مجهولاً.



(دبي - mbc.net)  من المقرر أن يتحطم قمر أبحاث اصطناعي انتهى عمره الافتراضي على الأرض في وقت ما خلال يوم الجمعة، غير إن مكان وموعد السقوط غير معلومين.
وتراقب إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) عن كثب تحرك القمر الاصطناعي الخاص بأبحاث الطبقة العليا من الغلاف الجوي والبالغ وزنه ستة أطنان، قائلة إنه سيدخل مجددًا إلى الغلاف الجوي للأرض خلال وقت الظهيرة بتوقيت الولايات المتحدة، غير إنها لم تقدم مزيدًا من التوقعات على نحو أدق.
وقالت ناسا إن الاحتمال الأكبر يتمثل في أن يسقط أي حطام لذلك القمر الاصطناعي في المحيط.
وسيحترق جزء كبير من القمر الاصطناعي لدى وصوله إلى الغلاف الجوي للأرض، لكن بسبب حجمه الكبير سوف تنفذ بعض الأجزاء إلى سطح الأرض.
ويعد خطر الإصابة بحطام متساقط لذلك القمر الاصطناعي ضئيلا للغاية، وتبلغ نسبة إمكانية تعرض أي إنسان لارتطام من جزء من الحطام 1 إلى 3200.