EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2011

حملة دشنها نشطاء تعبيرًا عن صمودهم في مواجهة الأسد فيس بوك سوريا.. محلات الشاورمة تتنافس على صيانة الدبابات ماركة "مجازر"

مراكز غسل وتشحيم دبابات بشار الأسد في سوريا

مراكز غسل وتشحيم دبابات بشار الأسد في سوريا

أهالي حلب يتمنوا لو أن الثورة تصل إليهم، لتمارس دبابات بشار دورها في قهرهم، ويمارسون هم دورهم في صيانتها

(حازم محمود- mbc.net :) رغم ما تتعرض له مدينة "حمص" من قذف دائم بالأسلحة الثقيلة من قبل الجيش السوري، فإن صمود أهالي المدينة صار مدعاة إلى التنافس بين السوريين الذين تسابقوا على موقع "فيس بوك" إلى الإعلان عن رغبتهم في افتتاح مراكز لغسل وتشحيم دبابات بشار الأسد.

وكان أهالي مدينة حمص الشهيرين بمحلات لحوم "الشاورمةدشنوا على الموقع صفحة حملت عنوان "مغسل ومشحم حمص الدولي للدباباتعبَّروا فيها عن استعدادهم لصيانة دبابات بشار، باعتبارها طريقةً للتعبير عن صمودهم وعدم اكتراثهم لقهر الجيش، واستمرارهم في ثورتهم حتى تحقيق أهدافها.

واستقبلت الصفحة تعليقات عديدة عبَّر فيها أصحابها عن تأييدهم أهاليَ حمص، وتمنَّوا لو تصل الثورة إليهم لتمارس دبابات بشار دورها في قهرهم، ويمارسون هم دورهم في صيانتها.

ومن بين هؤلاء "رنو" من دمشق التي قالت: "تمنيت كدمشقية نتظاهر بشكل أكبر حتى تأتي لنا دبابات بشار، ونفتح لها فروع عندنا كمان".

وعبَّر مواطن من حلب هو الآخر عن رغبته في افتتاح مراكز شبيهة؛ فقد قال شادي: "إحنا كما في حلب بانتظار دبابات بشار".

وأعلن مواطن من حمص عن تقديم خدمة إضافية بعد دخول منافسين من مناطق أخرى؛ هي توفير دبابات لجيش بشار. وقال: "لن أكتفي بالصيانة.. لدي دبابة كورية الصنع ماركة مجازر ، كل شيء مكفول فيها إلا شغلة واحدة: (ليست مقاومة لكتيبة الفاروق)".

وكتيبة الفاروق تابعة للجيش السوري الحر الموالي للثوار الذي نفذ عدة عمليات ضد النظام السوري.