EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

في الدراسة السنوية لشركة "مكافي" عارضة أزياء ألمانية تتفوق على كاميرون دياز كملكة للفيروسات على الإنترنت

كلوم أطاحت بدياز من عرش فيروسات الإنترنت

كلوم أطاحت بدياز من عرش فيروسات الإنترنت

الدراسة السنوية لشركة مكافي العالمية لصناعة مضادات الفيروسات على الانترنت أعطت هايدي كلوم لقب أكثر الفنانين خطورة على الانترنت ، بسبب ما يرتبط بالبحث عن اسمها من مخاطر

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

في الدراسة السنوية لشركة "مكافي" عارضة أزياء ألمانية تتفوق على كاميرون دياز كملكة للفيروسات على الإنترنت

احتلت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج الألمانية هايدي كلوم المرتبة الأولى لأخطر المشاهير على الإنترنت؛ حيث إن البحث عن اسمها يرتبط بفرص نسبتها 10% لدخول مواقع "خبيثة" تحتوي على فيروسات.
وقالت شركة الحماية الأمنية على الإنترنت "مكافيإن عارضة الأزياء هايدي كلوم حلت محل كاميرون دياز بصفتها أخطر مشاهير الإنترنت؛ وذلك بناءً على عدد الفيروسات المرتبطة بالبحث عن اسمها على الشبكة العالمية، حسب وكالة الأنباء الألمانية، الجمعة 15 سبتمبر/أيلول2011.
وركزت الدراسة السنوية التي اعتادت الشركة أن تجريَها على مدى الأعوام الخمسة الماضية على المواقع "الخبيثة" التي تغوي الناس بوعد الحصول على معلومات عن المشاهير، ولكن تُحمَّل برمجيات ضارة إلى أجهزة الكمبيوتر عند دخول تلك المواقع.
وكشفت الدراسة أن البحث عن اسم هايدي كلوم يرتبط بفرص نسبتها 10% لدخول مواقع "خبيثة" تشتمل على برامج تجسس وفيروسات وبرمجيات ضارة أخرى.
وقالت بولا جريف مديرة بحوث أمن الإنترنت في "مكافيإن عمليات البحث صارت أكثر أمنًا على نحو طفيف مقارنةً بالعام الماضي، "لكن البحث عن كبار المشاهير لا يزال يسفر عن نتائج خطيرة".
وأضافت: "يجب أن يحذر المستخدمون من المحتويات الضارة المختبئة في أماكن "صغيرةمثل عناوين المواقع المختصرة التي يمكن أن تنتشر فيروسيًّا في مواقع الشبكات الاجتماعية، أو عبر رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية من الأصدقاء".
وقد تراجعت كاميرون دياز إلى المرتبة الثانية. وحل ثالثًا الصحفي والمذيع التلفزيوني البريطاني بيرس مورجان، ثم جيسيكا بيل، وكاثرين هيجل، وميلا كونيس، وآنا باكين.