EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

كشفت عن حياة الترف التي يعيشها وميله للموسيقى الغربية صحيفة بريطانية تنشر 3 آلاف رسالة إلكترونية للأسد وزوجته

الرسائل كشفت عن حياة الترف التي يعيشها الأسد وزوجته

الرسائل كشفت عن حياة الترف التي يعيشها الأسد وزوجته

نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية رسائل إلكترونية قالت إن الرئيس السوري بشار الأسد أرسلها أو تلقاها، ثم رصدها معارضون

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

كشفت عن حياة الترف التي يعيشها وميله للموسيقى الغربية صحيفة بريطانية تنشر 3 آلاف رسالة إلكترونية للأسد وزوجته

نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية رسائل إلكترونية قالت إن الرئيس السوري بشار الأسد أرسلها أو تلقاها، ثم رصدها معارضون، ويفترض -بموجبها- أن الرئيس السوري "يتلقى النصائح من إيران"؛ لجهة قمع حركة الاحتجاج في بلاده.

وأقرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني "بأنه يستحيل أن نستبعد تماما إمكانية الخطأبين هذه الرسائل الثلاثة آلاف، لكنها أوضحت أنها عمدت إلى عمليات تحقق تدفعها إلى أن تصدق صحتها.

وبحسب "الجارديان" فإن هذه الرسائل الإلكترونية أرسلها أو تلقاها الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء بين نهاية مارس/آذار 2011م وفبراير/شباط 2012م، قبل أن تقع بين أيدي "مصدر في المعارضة السوريةبحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسائل الإلكترونية تدل على أن الرئيس السوري تلقى نصائح من قبل إيران، أو من أشخاص على علاقة مع هذا البلد، وهي تشير إلى عرض باللجوء قدمته قطر للرئيس الأسد وزوجته، كما تظهر هذه الرسائل نمط حياة الترف التي يعيشها الأسد.

وفي إحدى هذه الرسائل التي ترجمت إلى الإنجليزية، قدم رجل يعتبر بمثابة مستشار إعلامي لبشار الأسد، توصيات قبل خطاب ألقاه في ديسمبر/كانون الأول، وأوضح أن مستشاريه يستندون إلى "مشاورات مع عدد كبير من الأشخاصخصوصا مع "المستشار السياسي للسفير الإيراني".

وتنصح الرسالة الرئيس بأن يستخدم "لغة قوية وعنيفةوأن يظهر أنه يقدر الدعم الذي تقدمه "الدول الصديقةواعتبرت أنه يتعين على النظام أن "يقدم المزيد من المعلومات المتعلقة بقدراته العسكرية" لإحباط المعارضين.

وحضت رسالة ثانية يفترض أنها من خالد الأحمد؛ الذي قدم على أنه مستشار بشار الأسد للعمليات في مدينتي حمص وإدلب، الرئيس على "تعزيز سياسته الأمنية؛ لفرض سيطرة وسلطة الدولة".

وحذر المستشار الرئيس السوري أيضًا من أن صحفيين أوروبيين "قد دخلوا إلى المنطقة، باجتيازهم الحدود اللبنانية بطريقة غير شرعية".

وتشير رسالة أخرى قدمت على أنها مرسلة من مياسة آل ثاني -ابنة أمير قطر- إلى عرض باللجوء على الرئيس السوري وزوجته.

وجاء في الرسالة التي يفترض أنها مرسلة إلى أسماء الأسد: "أعتقد بصدق أنه وقت مناسب للذهاب والبدء بحياة طبيعية جديدة.. أنا متأكدة أن لديكم الكثير من الأماكن التي يمكنكم الذهاب إليها خصوصا الدوحة".

وأظهرت رسائل أخرى نمط حياة الترف التي يعيشها الرئيس السوري وزوجته.

كما كشفت رسالة أخرى الذوق الموسيقي لدى بشار الأسد؛ الذي يسجل من خلال "آي تيونز" أغاني غربية.