EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

في خطوة هي الأولى من نوعها رواد فضاء صينيون يدخلون لأول مرة كبسولة في الفضاء

 رواد

رائدة فضاء صينية قبل دخول الكبسولة

في خطوة هي الأولى من نوعها لرواد صينيين، دخل 3 رواد فضاء صينيين كابينة الكبسولة الفضائية "تيانجونج ـ 1" بعد ظهر اليوم الاثنين.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

في خطوة هي الأولى من نوعها رواد فضاء صينيون يدخلون لأول مرة كبسولة في الفضاء

(بكين-mbc.net) في خطوة هي الأولى من نوعها لرواد صينيين، دخل 3 رواد فضاء صينيين كابينة الكبسولة الفضائية "تيانجونج ـ 1" بعد ظهر اليوم الإثنين. 

رائد الفضاء جينج هاي بنج دخل أولا، يعقبه ليو وانج، ثم ليو يانج التي أصبحت أول صينية تخرج إلى الفضاء، إلى الكبسولة الفضائية "تيانجونج ـ 1" من المركبة الفضائية "شنتشو ـ 9" عقب عملية التحام أوتوماتيكية ناجحة منذ حوالي 3 ساعات.

التلفزيون الصيني بث صورا حية لرواد الفضاء وهم يرتدون زيا أزرق ويلوحون للكاميرا داخل الكبسولة الفضائية عقب دخولهم إلى الكابينة. 

ويعد هؤلاء الرواد أول نزلاء في الكبسولة الفضائية "تيانغونغ ـ1" والمعروفة باسم "قصر السماء".

ودارت الكبسولة، التي تزن 8.5 أطنان، حول الأرض لمدة 263 يوم منذ انطلاقها في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.<br />

تشو جيانج بينج، كبير المهندسين في برنامج الفضاء المأهول بالصين يقول إن "الاختبار الحقيقي سيكون محاولة الالتحام اليدوي بعد 6 أيام.. فعملية الالتحام اليدوية، إذا نجحت، ستظهر تفوق الصين وبراعتها في عمليات الالتحام والالتقاء الفضائي الضرورية".

ويضيف: إن "هذا سيعني أن الصين قادرة بشكل كامل على نقل البشر والبضائع إلى المدار في الفضاء".

وتعتبر عملية الالتحام اليدوية بمثابة خطوة هامة باتجاه برنامج الفضاء المأهول في الصين لبناء محطة فضائية بحلول 2020 في الوقت الذي من المرجح أن توقف فيه محطة الفضاء الدولية عملها.

وكانت السلطات الصينية أعلنت في وقت سابق اليوم الاثنين نجاح أول مهمة التحام فضائي لمركبة مأهولة صينية.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن مركز التحكم بالرحلات الفضائية في بيجينج أن المركبة الفضائية المأهولة "شنتشو -9" التحمت بنجاح بوحدة المختبر الفضائي "تيانغونغ-1".

وكانت المركبة انطلقت يوم السبت من مركز "جيوتشوان" لإطلاق المركبات الفضائية في شمال غربي الصين.

ويتوقع أن يبقى الرواد لنحو أسبوع بالمحطة الفضائية لإجراء سلسة من التجارب العلمية، والاختبارات الفنية.<br />

وكانت المركبة التي جرى إطلاقها على متن صاروخ "لونج مارش-2 أفدخلت مدارها الفضائي بعد ظهر السبت.