EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2012

أقامها محامون يمثلون عددا من المستخدمين الأمريكيين دعوى تطالب فيس بوك بغرامة 15 مليار دولار لمراقبته الزوار

فيس بوك

اتهام موقع فيس بوك بانتهاك الخصوصية

محامون يمثلون مستخدمي إنترنت أمريكيين يتقدمون بشكوى جماعية ضد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الذي قد يضطر إلى دفع 15 مليار دولار بتهمة التعدي على الحياة الخاصة بحسب المصدر.

  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2012

أقامها محامون يمثلون عددا من المستخدمين الأمريكيين دعوى تطالب فيس بوك بغرامة 15 مليار دولار لمراقبته الزوار

 

أعلن محامون يمثلون مستخدمي إنترنت أمريكيين أنهم تقدموا بشكوى جماعية ضد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الذي قد يضطر إلى دفع 15 مليار دولار بتهمة التعدي على الحياة الخاصة بحسب المصدر.

وجاءت هذه الشكوى، التي رفعت أمام محكمة فدرالية في مدينة سان خوسيه (ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدةنتيجة "الكشف في سبتمبر/أيلول 2011 عن أن فيس بوك يراقب بصورة غير شرعية تصفح المستخدمين للإنترنت حتى بعد خروجهم من موقعه".

وأوضح المحامون في بيان أن "هذا الإجراء يضم 21 ملفا متشابها تم التقدم بها في أكثر من 10 ولايات بين العام 2011 وبداية العام 2012".

وشرحوا أنه من شأن التشريع الخاص بعمليات التنصت أن يسمح بالتعويض على كل مستخدم بمئة دولار عن كل انتهاك، علما أن الحد الأقصى يبلغ 10 آلاف دولار.

وقال المحامون: "حتى لو كانت الأعمال التي يتهم بها فيس بوك لا تشكل إلا حالة تعد واحدة على التشريع الخاص بعمليات التنصت لكل مستخدم، فهي قد تؤدي إلى أكثر من 15 مليار دولار من التعويضات".

وقد تعذر الاتصال بإدارة "فيس بوك" للتعليق على هذه المعلومات.