EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

للمرة الخامسة عالميا جيولوجيون: النيزك الذي سقط بالمغرب جاء من كوكب المريخ

النيزك الذي سقط بالمغرب جاء من كوكب المريخ

النيزك سقط بقرية تيسينت بمدينة بطاطا المغربية

جيولوجيون مغربيون يؤكدون أن الحجر النيزكي الذي سقط يوليو/تموز الماضي بالقرب من قرية "تيسينت" بمدينة بطاطا المغربية، جاء من كوكب المريخ.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

للمرة الخامسة عالميا جيولوجيون: النيزك الذي سقط بالمغرب جاء من كوكب المريخ

أكد جيولوجيون مغربيون أن الحجر النيزكي الذي سقط يوليو/تموز الماضي بالقرب من قرية "تيسينت" بمدينة بطاطا المغربية، جاء من كوكب المريخ.

وأوضحت حسناء الشناوي أودجيهان، أستاذ الجيولوجيا بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء -في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، والتي قادت التحريات الميدانية لفريق من جامعة الحسن الثاني بهدف تحديد مكان سقوط هذا الحجر النيزكي- أن سقوط هذا الأخير مايو/أيار الماضي له طابع استثنائي، باعتباره الخامس من نوعه المعروف في العالم.

وأضافت الأستاذة الشناوي أن أكبر شظية عثر عليها تقل بقليل عن كيلوجرامين اثنين، بينما تقل أوزان الشظايا الأخرى إلى مليجرامات، مبرزة أن الكتلة المقدرة لجميع الأجزاء التي عثر عليها، قد تصل إلى 8 كيلوجرامات.

وذكرت الأستاذة الشناوي أن تحريات الفرقة المغربية من كلية العلوم بعين الشق، التي احتضنت مختبرا علميا تطبيقيا للتهيئة والهندسة، مكنت من رسم المسافة التي قطعها الشهاب المتفجر من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي، وتحديد المجال الذي وقع فيه السقوط.

ويأتي سقوط هذا الحجر بمنطقة "تيسينت" ليضاف إلى ظواهر أخرى مشابهة شهدتها مناطق أخرى من المغرب منها على الخصوص، كما تشير إلى ذلك الخبيرة المغربية، سقوط حجر نيزكي في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 الساعة الحادية عشرة و45 دقيقة بمنطقة "سبت لبريكيين" ببنكرير وآخر بمنطقة "تامداخت" بورزازات والذي سقط في 20 ديسمبر/كانون الأول 2008 في الساعة العاشرة مساء و37 دقيقة.

وقام فريق علمي تابع لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بتعاون مع متخصصين من مختبرات دولية من بينهم على الخصوص البروفيسور ألبير جامبون من جامعة (بيير إي ماري كوري) بباريس بتصنيف هذه الأحجار النيزكية ومنحها أسماء تعريفية منها الحجر الذي سقط بمنطقة "الهكونية" بالعيون والذي بقي أصله مجهولا بالنسبة للعلماء لمدة طويلة.