EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

توعدوا بهجمات جديدة جزائريون يخترقون موقع "الجيش السوري الحر" انتقاما لحرق علم بلادهم

قراصنة جزائريون

الهاكرز وضع صورة للعلم الجزائري

قراصنة جزائريون يخترقون موقع الجيش السوري الحر ردًّا على حادثة حرق العلم الجزائري من جانب بعض الشباب السوري الغاضب المستنكر لموقف الحكومة الجزائرية من ثورة بلادهم.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

توعدوا بهجمات جديدة جزائريون يخترقون موقع "الجيش السوري الحر" انتقاما لحرق علم بلادهم

(دبي- mbc.net) اخترق مجموعة من الهاكرز الجزائريين موقع "الجيش السوري الحر" المناهض لقوات الرئيس بشار الأسد ونظامه؛ وذلك ردا على واقعة قيام شباب سوريين بإشعال العلم الجزائري بسبب موقف الحكومة الجزائرية من ثورة بلادهم.

وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية الأحد 11 مارس/آذار2012م أن القراصنة تركوا يوم السبت عددا من الرسائل وجّهوها لمن "تجرأ على حرق العلم الجزائري، وإلى المسؤولين عن الجيش السوري الحر".

وكتب الهاكرز الجزائري الذي لقب نفسه بـ"كادير 1100" عددا من التعليقات على موقع "الجيش السوري الحر" بعد اختراقه ردا على حرق العلم الجزائري، حيث جاء من بين أهم التعليقات التي كتبها الهاكرز أن الذين أحرقوا العلم الجزائري ليسوا من مستوى الجزائريين.

وقد شارك في عملية اختراق موقع الجيش السوري الحر، أربعة قراصنة إلكترونيين من بينهم "كادير 1100 والهاكرز الذي يلقب نفسه "إليتتروجان" و"برباروس دي زدحيث أكد هؤلاء أن عملية قرصنة الموقع ستتبعها عمليات أخرى، ستكون ردّا على كل من تسوّل له نفسه التطاول على العلم الوطني والشعب الجزائري.

 كما وضع مخترقو الموقع صورة كبيرة للعلم الجزائري، رافقها عدد من التعليقات والتحذيرات، "لا لعب مع الجزائريين، العلم الجزائري، والرئيس الجزائري".

 تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الجزائر مراد مدلسي قد قال مؤخرا: إن الأطراف التي قامت بحرق العلم الجزائري لا تمثل كل الشعب السوري، معتبرا أن هذه الجهات لم تطّلع على الموقف الجزائري من الأحداث التي تجري في سوريا حاليا.