EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2011

تحذيرات من الاستخدام الجهنمي للتكنولوجيا تهافت جزائري على تطبيق لآي فون يُكشف أجساد الفتيات

آي فون

الشباب الجزائري شغوف بأجهزة آي فون

تطبيق جديد لأجهزة آى فون يُظهر الفتيات عاريات رغم ارتداء الملابس انتشر بشدة في الجزائر ولاقى إقبالا كبيرا من جانب الشباب.

(دبي- mbc.net) كشفت تقارير صحفية جزائرية انتشار تطبيقات خاصة بأجهزة "آي فون" تسمح لأصحابها برؤية الفتيات عاريات رغم ارتداء الملابس.

 وقال مصدر أمني مسئول بالدرك الوطني الجزائري "إن بعض مقاهي الإنترنت -خاصة في شرق الجزائر- تحمل منذ قرابة أسبوعين للشباب تطبيقًا خاصًا بـ"آي فون 4" يسمح برؤية الفتاة عارية خلال تصويرها.. حتى وإن كانت مرتدية لملابسهابحسب صحيفة "الفجر" الجزائرية الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول 2011م.

في الوقت نفسه حذر مصدر أمني من "الاستخدام الجهنمي للتكنولوجيا التي استباحت أعراض الناس، وباتت تستهدف كل الفتيات بمن فيهن المحجبات، بمجرد الخروج إلى الشارع بعد استغلال بعض مقاهي الإنترنت لشباب شهواني استعبدته الغرائز لتحميل تطبيق جديد يفضح الفتيات ويزيل عنهن غطاء الستر مهما كان نوع اللباس الذي يرتدينه".

وقال المصدر إن التقنية الافتراضية الجديدة تسمح لأصحاب الهاتف النقال من نوع "آي فون 4" بتحميل برنامج أو تطبيق خاص من موقع إلكتروني بمبلغ مليون سنتيم ( نحو ألف دولار أمريكي)  يُمكنّه من رؤية أي فتاة التقط لها صورة أو شريط فيديو عارية تمامًا أو بالملابس الداخلية فقط، ما يعرض كل الفتيات للخطر.

وانتشر هذا النوع من التحميل منذ نحو أسبوعين بمقاهي الإنترنت خاصة بالشرق الجزائري في قسنطينة، عنابة والطارف، ويلقى إقبالا ملفتا رغم دخوله حيز الخدمة منذ زمن قصير.

وتعتبر التقنية الجديدة من أخطر التكنولوجيات المستخدمة مؤخرا، خاصة وأن هذا النوع من الجرائم الإلكترونية انتشر بشكل رهيب في المجتمع الجزائري.