EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

ابتكرته شركة لتهريب البيرة داخل الحفلات والمناسبات العامة بالفيديو.. "بامبرز" للكبار يخزن المشروبات.. ويخرجها من فتحة التبول

على هيئة بامبرز أو ملابس داخلية للكبار يخزن المشروبات ويخرجها من فتحة البول.. ذلك هو أحدث ابتكار لتهريب البيرة ونقلها بدون تعب

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

ابتكرته شركة لتهريب البيرة داخل الحفلات والمناسبات العامة بالفيديو.. "بامبرز" للكبار يخزن المشروبات.. ويخرجها من فتحة التبول

( دبي - mbc.net) ابتكرت شركة أمريكية طريقة جديدة وطريفة تمكّن الرجال من إدخال المشروبات التي يريدونها إلى أي مكان دون الحاجة لحملها أو تركها في الخارج إذا كانت تعليمات المكان تقضي بعدم دخول المشروبات، لكن المشكلة التي تواجه مستخدمها أن من حوله قد يعتقدون أنه يشرب بوله.

والقارورة يمكن وضعها تحت الملابس مثل الأطقم الداخلية وكأنها "بامبرز" مزودة بفتحة يمكن من خلالها سكب الشراب دون الحاجة إلى خلعها، وأطلقت عليها "قارورة الحريةحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية الثلاثاء 27 مارس/آذار الجاري.

وأثار إعلان الشركة عن هذه القارورة الاشمئزاز؛ حيث يظهر فيه رجل وهو يمسك كوبا، ثم يفتح سحابة بنطاله ويخرج منه طرف بلاستيكي وكأنه يتبول، ويصب منه سائلا ذهبيا ثم يقوم بشربه، لتكتشف بعد ذلك أنها مشروب البيرة.

وأشار مبتكر القارورة -وهو حديث شاب التخرج من جامعة جورجيا- إلى أنها تمكن الأشخاص الذين يريدون تهريب زجاجات البيرة والمشروبات الغذائية إلى المناسبات الرياضية أو الحفلات أو الأماكن العامة.

وأتاحت الشركة القارورة التي تشبه البامبرز، والملابس الداخلية بمبلغ 25 دولارا فقط، يمكنك استخدامها في الحفلات الموسيقية والمباريات الرياضية والنادي، ولعب الجولف.

وأشار موقع الشركة إلى أن الجالس إلى جوار مستخدم هذه القارورة يعتقد أنه يشرب بوله، الأمر الذي تحاول الشركة أن تزيله من أذهان الجمهور، وقالت الشركة: "إذا كنت تعتقد أن شرب البيرة من خلال سحاب بنطالك أمر محرج، إنه ليس كذلك على الإطلاقوأوضحت إلى أنه هذا المكان هو أكثر الأماكن أمانًا للاحتفاظ بالقارورة.

قارورة الحرية
416

قارورة الحرية