EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

تتضمن دبابيس شعر ومكحلة وشفرة حلاقة بالصور.. قطع فرعونية تعود لتوت عنخ آمون للبيع في مزاد بلندن

قطع فرعونية لتوت عنخ آمون

تمثال لتوت عنخ آمون

أدوات تجميل يعتقد أنها تخص الملك توت عنخ آمون معروضة للبيع في مزاد علني بدءاً من 8000 جنيه استرليني

كشفت صحيفة بريطانية عن مزاد سيتم فيه بيع أدوات تجميل خاصة بالملك توت عنخ آمون أحد أشهر فراعنة مصر، ويتضمن المزاد بيع شفرة حلاقة ومكحلة (أداة تستخدم لوضع الكحل في الأعين) ودبابيس شعر.

ويبلغ عمر عدة التجميل ما يقرب من 3500 عام، وربما تكون قد دفنت مع توت عنخ أمون في مقبرته، وذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أنه ليس من الواضح إذا ما كانت عدة التجميل هذه تعود إلى رجل أو امرأة، لكنها بالتأكيد لشخص ذو مكانة عالية.

وقد بلغت قيمة القطعة الأثرية المحفوظة جيدًا 8 آلاف جنيه إسترليني، وسيتم عرضها في المزاد 2 ديسمبر/كانون الأول 2011م.

ومن معتقدات الفراعنة وضع كل ما كانوا يحبونه ويستخدمونه في حياتهم، حتى يرجع إليهم مرة أخرى بعد البعث من الموت.

قطع فرعونية للبيع بالمزاد 1
AR_Zoom
قطع فرعونية للبيع بالمزاد 1
شفرة حلاقة التي يرجح أنها لتوت عنخ آمون
قطع فرعونية للبيع بالمزاد 2
AR_Zoom
قطع فرعونية للبيع بالمزاد 2
مكحلة فرعونية

وشفرة الحلاقة مصنوعة من البرونز والوعاء الخشبي للكحل مصنوع من كبريتيد الرصاص ومكونات أخرى، وكان يتم ارتداؤه من قبل الطبقة الأرستقراطية في مصر القديمة.

وللكحل الذي يوضع في العين، يعتقد أن له فوائد طبية، كما أنه يحمي من الشمس، بالإضافة إلى مسحة الجمال التي يرسمها على العين.

وتواريخ مكتوبة على القطع؛ حيث ترجع إلى الأسرة الثامنة عشر من الأسر الحاكمة (1540-1295م) قبل الميلاد، وهذه القطع كانت جزءًا من مجموعة قطع أثرية لزوجين أمريكيين بين الحرب العالمية الأولى والثانية.