EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

تم تصنيعها محليا بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم باحثون سعوديون يطورون مادة كيميائية باستخدام "تقنية النانو"

شعار مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا

مدينة الملك عبد العزيز للعلوم احتضنت الاختراع

في خطوة علمية كبيرة نجح باحثون سعوديون في تطوير مادة كيميائية من الوضعية السائلة إلى الغازية باستخدام تقنية النانو تكنولوجي الأمر الذي سيوفر كثيراً من التكلفة الانتاجية

حصل فريق بحثي سعودي على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع الأمريكي حيث نجح باستخدام تقنية النانو في تحسين إنتاج مادة mibk في طورها الغازي ، والتي تعد من المواد البتروكيميائية المهمة ذات التطبيقات المتعددة في الصناعة خاصة صناعة البتروكيماويات.

وتم تصنيع المحفز محلياً (في السعودية) باستخدام تقنية النانو من مواد كروميت الداعمة لحبيبات البلاديوم المتناهية الصغر ، وتقوم الشركات العالمية في الوقت الحاضر بإنتاج مادة mibk في الطور السائل من الأسيتون والهيدروجين عند درجات ضغط عال وبنسب تحول للأسيتون لا تتجاوز 40% مما يزيد من تكلفة الإنتاج حسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية (واس) الأحد 11 ديسمبر 2011. 

وضم الفريق البحثي السعودي كلاً من الدكتور عبدالعزيز بن أحمد باقبص من معهد بحوث البتروكيماويات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز الربيعة والدكتور واقف بن مالك أخمدوف من جامعة الملك سعود، والدكتور محمد بن مختار مصطفى من جامعة الملك عبدالعزيز.    

 وتمتاز الطريقة التي ابتكرها الفريق السعودي عن الطريقة التقليدية بإمكانية إنتاج مادة mibk عند ضغط منخفض (الضغط الجوي) وبنسبة تحول لمادة الأسيتون تصل إلى 78%، وكذلك نسبة اختيارية لمادة mibk تصل إلى 73%.

وكانت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أنشأت برنامجاً يعنى بتشجيع باحثيها للاستفادة من مزايا الملكية الفكرية حيث يوفر هذا البرنامج خدمة حفظ حقوق الملكية الفكرية، وتقديم الدعم والاستشارات للباحثين والجهات البحثية في المدينة على حد سواء فيما يتعلق بالملكية الفكرية عموماً وبراءات الاختراع بشكل خاص. 

  ويبلغ عدد براءات الاختراع المسجلة في البرنامج بشكل عام 240 براءة منها 59 براءة مسجلة في السعودية ، و106 براءات اختراع في أمريكا و30 براءة اختراع في أوروبا.

    أما على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فتبلغ أربع براءات اختراع وفي كل من اليابان والصين وماليزيا وبلاروسيا 14 براءة كما نشر البرنامج 41 براءة اختراع.