EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2012

تستهدفها برسائل البريد الإلكتروني التافهة بنسبة 79.5% السعودية ثاني دولة في الشرق الأوسط تعرضًا للهجمات الإلكترونية

قرصنة إلكترونية

الهجمات الخبيثة التي تستهدف المملكة زادت بنسبة 81%

الهجمات الخبيثة التي تستهدف السعودية زادت بنسبة 81%، ورسائل البريد الإلكتروني التافهة زادت بنسبة تقترب منها.. تلك أبرز الأرقام التي حواها تقرير تقني صادر من جهات تقنية سعودية أثبت أن المملكة ثاني دولة في الشرق الأوسط تعرضًا للهجمات الإلكترونية.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2012

تستهدفها برسائل البريد الإلكتروني التافهة بنسبة 79.5% السعودية ثاني دولة في الشرق الأوسط تعرضًا للهجمات الإلكترونية

(الرياض - د ب أ ) احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بين دول الشرق الأوسط من ناحية عدد التهديدات الأمنية في أجهزتها الذكية (الإلكترونية) بعد مصر التي احتلت المركز الأول.

وباتت المملكة إحدى أكثر دول العالم استهدافا برسائل البريد الإلكتروني التافهة (سبام) بنسبة بلغت 79.5% من الرسائل التي تصلها، كما تغير تصنيف السعودية من ناحية عدد التهديدات الأمنية التي تتعرض لها، متراجعة من المركز 24 في عام 2010م إلى المركز 32 في عام 2011م.

وأوضح تقرير صادر من جهات تقنية في السعودية أن عدد الهجمات الخبيثة قد ازداد بنسبة 81%، في حين انتشرت الهجمات الموجهة المتقدمة لتصيب المؤسسات على اختلاف أحجامها إلى جانب المستخدمين الأفراد، وإلى جانب ازدياد نسبة اختراق البيانات مع ارتفاع التهديدات عبر الأجهزة الجوالة.

كما أشار التقرير -الذي نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" على موقعها الإلكتروني الخميس 17 مايو/أيار الجاري- إلى تحول المتخصصين في الجرائم الإلكترونية للتركيز على الشبكات الاجتماعية لبدء هجماتهم، نظرًا لطبيعة استخدام الشبكات الاجتماعية التي تنتقل هذه التهديدات عبرها بسهولة من مستخدم إلى آخر؛ حيث أوضح التقرير أن مصر احتلت المرتبة الأولى وجاءت الإمارات ثالثًا.