EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2011

شرط امتلاك "ميكروويف" ابتكار للفقراء.. قشر البرتقال يحولك لملياردير "نفطي"

توصل عالم بريطاني إلى طريقة مبتكرة تحول قشر البرتقال لنفط باستخدام الفرن الكهربائي (المايكروويف)وهو ما قد يغري راغبي الثروة في امتلاك أطنان من قشر البرتقال

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2011

شرط امتلاك "ميكروويف" ابتكار للفقراء.. قشر البرتقال يحولك لملياردير "نفطي"

ليس شرطًا لكي تصبح مليارديرًا أن تمتلك بئرًا من النفط، بل يكفيك امتلاك أطنان من قشر البرتقال.
فقد توصل عالم بريطاني إلى طريقة مبتكرة قد تلفت أنظار الفقراء إلى تحويل قشر البرتقال لنفط باستخدام الفرن الكهربائي (المايكروويفما دفع جامعة يورك التي يعمل بها إلى تأسيس شركة تحمل اسم (أوبيك) وهي اختصار لشركة استغلال قشر البرتقال.
وقد وجد البروفيسور جيمس كلارك أن الفرن الكهربائي العالي الحرارة يمكن أن يكسر الجزئيات الموجودة في قشور البرتقال للإفراج عن غازات وجمعها وتقطيرها إلى منتج سائل، حسب صحيفة "صانداي إكسبريس" الأحد 18سبتمبر/أيلول 2011.
وقال كلارك: "نفايات قشر البرتقال مثال ممتاز لتوليد المصادر النافعة، ويتم ترك نصف فاكهة البرتقال كنفايات بعد الحصول على عصيرها في البرازيل، التي تعد أكبر منتج في العالم لعصير البرتقال، وهذا يعادل ثمانية ملايين طن سنويًا من قشور البرتقال التي يمكن استخدامها لإنتاج المواد الكيميائية والوقود والمواد الأخرى".
وأضافت أن البروفسور كلارك استخدم الغازات القيمة المستخرجة من قشر البرتقال لإنتاج النفط والبلاستيك والكيماويات والوقود ومادة البكتين التي تُستخدم لتسخين المربى، والتي حولها إلى وقود للسيارات وإلى كربون يُستخدم في أجهزة تنقية المياه.
وأشارت الصحيفة إلى أن العالم البريطاني أكد أن أسلوب المايكروويف يمكن استخدامه أيضًا على مجموعة متنوعة من النفايات ذات الأصل النباتي لإنتاج الوقود أو غيره من المنتجات، مثل القش وجوز الكاجو وقشور التفاح والقهوة والأرز.
ويعتقد كلارك أن اكتشافه سيحقق منافع لمحطات توليد الطاقة الكهربائية من خلال مضاعفة إنتاجها، فيما قررت جامعة يورك إنشاء شركة باسم (أوبيكوهي اختصار لاسم (شركة استغلال قشر البرتقال) ولا علاقة لها بمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبيكبدعم من مستثمرين من البرازيل وإسبانيا لإجراء مزيد من الاختبارات حول طرق الاستفادة القصوى من جبال النفايات الناجمة عن صناعة عصير البرتقال.