EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2011

جمع معلومات عن غير المشتركين به أيرلندي يتهم "فيس بوك" بالاحتفاظ بأسرار شخصية مسحها من حسابه

موقع فيس بوك

موقع فيس بوك

اتهام الفيس بوك بانتهاك خصوصية طالب أيرلندي بعد أن وجد بياناته لدى مستخدم اخر رغم أنه مسحها.

أقام طالب أيرلندي دعوى قضائية ضد موقع "فيس بوك" يتهمه فيه بأنه يقوم بتجميع بيانات عن الأشخاص الذين ليسوا مشتركين فيه، ويصنع منها حسابات لهم، كما أشار إلى أن الموقع يحتفظ ببعض المعلومات عن المشتركين بقاعدة بياناته، على الرغم من مسحهم لها.

كانت المفوضية الأيرلندية لحماية المعلومات قالت إن مستخدمي فيس بوك قد تم تشجيعهم لإعطاء الموقع أسماء وأرقام هواتف والبريد الإليكتروني لأشخاص غير مشتركين، تبني من خلال تلك المعلومات حسابات غير حقيقية، بحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية الاثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول 2011م. والدعوى مقدمة من الطالب الأيرلندي ماكس شريمز الذي ادعى أنه طالب "فيس بوك" بإعطائه معلومات عنه تحتفظ بها وقام هو بمسحها من حسابه الخاص.

وقال إنه تم إعطاؤه قرصًا مدمجًا عليه طلبات للصداقة ورسائل كان قد قام بمسحها، وتتركز الشكوى على أنه يتم جمع المعلومات من دون إشعار أو أخذ الإذن من أصحابها، التي يمكن أن تكون بها شيء محرج أو مخيف أو يحتوي على بيانات حساسة، مثل المعتقدات السياسية أو الميول الجنسية.

بينما رد المتحدث الرسمي باسم موقع "فيس بوك" -يحتوي على 800 مليون مستخدم- نافيًا كل تلك الادعاءات التي من شأنها أن يدفع غرامة مالية كبيرة جدًا أو أي شكل من أشكال الالتزام القانوني الأخرى.

حيث قال أندرو نوييز إن الموقع يسمح لمستخدميه إرسال رسائل إلكترونية لدعوة آخرين للاشتراك والموقع يحتفظ بهذه المعلومات، حتى يتمكن مرسل الدعوة من معرفة إذا كان الراسل قد قبلها أم لا.